عدد أيام عيد الفطر 2021 شرعا

عدد أيام عيد الفطر 2021 شرعا حدّدها النبي صلى الله عليه وسلم للمسلمين، وهي تأتي مباشرة بعد شهر رمضان المبارك، في أول يوم من شهر شوّال الهجري، ويكون ذلك بعد رؤية الهلال، وإذا لم تتم رؤية الهلال فإن رمضان يكمل ثلاثين يومًا، والعيد هو يومٌ يعود كل سنة بالفرحة التي تجدد النفوس.

كما أن عيد الفطر أحد شعائر الدين الإسلامي العظيمة التي منّ الله تعالى بها على عباده، فهو سبب في نشر السرور بين المسلمين صغارًا و كبارًا، ويجب أن يعلم المسلم كل ما يختص به هذا اليوم من أمور، لذا نقدم لكم عدد أيام عيد الفطر 2021 شرعا من خلال موقعنا.

عدد أيام عيد الفطر 2021 شرعا

اختصّ الله تعالى أمة الإسلام بشعائرٍ دينيّة محددة تميّزها عن غيرها من الأمم، ومن تلك الشعائر عيدي الفطر والأضحى، والعيد هو يوم لعب وفُسحة للناس في حدود الشريعة الإسلامية، فلا يقوم المسلم بما يغضب الله تعالى، وهو يوم تكبير وتحميد وتوحيد الله عز وجل، وعيد الفطر هو شكرٌ لله تعالى على العبادات وإتمام صوم شهر رمضان.

كما أن عيد الفطر هو يوم يغنى فيه الفقير عن السؤال وطلب الحاجة بسبب دفع زكاة الفطر الواجبة على كل مسلم لديه قوت يوم وليلة ويتم تأديتها قبل صلاة العيد، ثم يبدأ اليوم التالي بصلاة العيد، فهي أول الأعمال وتكون صلاة العيد بعد شروق الشمس بمدة ثلث ساعة تقريبًا، ثم يقوم المسلمون بباقي الأعمال من صلة الرحم وتبادل التهاني وغير ذلك.

يوم عيد الفطر هو يوم يعود بالفرحٍ والسرور على المسلمين وهو يبدأ بعد غروب شمس آخر يوم في شهر رمضان المبارك، وينتهي بغروب شمس أول يوم من شهر شوّال، إذًا فالأصل في العيدين أن يكونا يومًا واحدًا، لكن قد جرى العرف في البلاد حول العالم بأن تكون إجازة عيد الفطر ثلاثة أيام.

هكذا تكون عدد أيام عيد الفطر 2021 شرعا هي يوم واحد فقط قام النبي صلى الله عليه وسلم بتحديده للمسلمين في الحديث الشريف؛ عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قدمَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ المدينةَ ولَهم يومانِ يلعبونَ فيهما فقالَ ما هذانِ اليومانِ قالوا كنَّا نلعبُ فيهما في الجاهليَّةِ فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ إنَّ اللَّهَ قد أبدلَكم بِهما خيرًا منهما يومَ الأضحى ويومَ الفطرِ.

ينتهي رمضان ويبدأ يوم عيد الفطر بالاعتماد على شهادة شاهدين عَدْلَين، وقد اتفقت المذاهب الأربعة على هذا الأمر، أو تكون الرؤية بحسب رأي علماء الفلك، ويجب على الفرد الواحد أن يوافق الجماعة من الناس في إمكانية الإفطار أو عدمه، وعن أبي هريرة رَضِيَ اللهُ عنه أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال: ((.. والفِطرُ يَومَ تُفطِرونَ، والأضحى يومَ تُضَحُّونَ)).

فضل عيد الفطر

يوم العيد هو يوم أكل وشرب ولهو حلال، يقوم المسلمون فيه بالترويح عن انفسهم وإظهار الفرحة بفضل الله تعالى ورحمته، وفرحة المسلم في الدنيا والآخرة هي دائمًا بفضل الله، قال تعالى: (قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَٰلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ) (58)

في العيد رفقٌ بالمرأة وجلب لمودتها، ويُغتفر للعبد في العيد ما لا يُغتفر في غيره، وإظهار الفرح والسرور في عيد الفطر تعد من مظاهر الدين الإسلامي، لذلك أتت المشروعية للعبد بأن ينشرح ويوسّع على أهله وأبنائه.

سمي يوم العيد بعيد الفطر؛ لأن المسلمين يفطرون في هذا اليوم بعد انتهاء شهر رمضان، مع العلم بأن عدد أيام عيد الفطر 2021 شرعا يوم واحد، لذا تم تحريم صيام أول يوم فقط وهو يوم العيد.

أحد مظاهر الفرحة هي ماجرت عليه العادة في بلدان كثيرة إسلامية بأن يتبادل الناس الحلويات وبالتمور وكعك العيد وغير ذلك؛ دخَل عليَّ أبو بكرٍ وعندي جاريتانِ مِن جواري الأنصارِ تُغنِّيانِ بما تقاوَلتِ الأنصارُ يومَ بُعاثَ فقال أبو بكرٍ: أمِزمارُ الشَّيطانِ في بيتِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ؟ وذلك في يومِ عيدٍ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: ( يا أبا بكرٍ إنَّ لكلِّ قومٍ عيدًا وهذا عيدُنا ).

التهنئة بالعيد (المعايدة) هي أحد مظاهر الفرحة والسرور بيوم عيد الفطر في عدد أيام عيد الفطر 2021 شرعا، ولها العديد من الصيغ بحسب عادات البلاد ولهجاتهم وتقاليدهم، فقد شرع الإسلام التهنئة لكل ما يحدث من نعمة، أو يدفع من نقمة، وعن جُبَيرِ بنِ نُفيرٍ، قال: (كان أصحابُ رسولِ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إذا الْتَقَوْا يومَ العيدِ يقولُ بعضهم لبعضٍ: تَقبَّلَ اللهُ مِنَّا ومِنكم).

آداب عيد الفطر

هناك العديد من الآداب والسنن التي يستحب للمسلم أن يقوم بها في يوم عيد الفطر والتي تعود عليه بفضل وثواب كبير، ومن تلك الآداب: الإكثار من التكبير، الغسل والتطيّب، الإفطار قبل الذهاب إلى الصلاة، التهنئة، الإكثار من الصدقة، صلة الرحم، التوسعة على الأهل وغير ذلك.

التكبير في يوم العيد سنة، لقوله تعالى: (وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)، وكل ذكر لله تعالى يكون زيادة في الأجر والثواب، ويبدأ التكبير لعيد الفطر حين تغيب شمس ليلة يوم الفطر ويستمر حتى يبدأ الإمام في صلاة العيد.

الغسل في يوم العيد هو سنة مؤكدة، ويمكن أن يكون قبل الفجر بخلاف غسل يوم الجمعة، كما يقوم المسلم بالتطيّب ولبس الثياب الجميلة النظيفة اقتداءً برسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، فقد ذكر ابن عباس رضي الله عنه بأن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يغتسل يوم الفطر والأضحى.

كما ذكر الإمام ابن القيّم رحمه الله أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يلبس أجمل الثياب لديه في يوم العيد، وعن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنَّ هذا يومُ عيدٍ ، جعلَهُ اللَّهُ للمسلمينَ ، فمن جاءَ إلى الجمعةِ فليغتسل ، وإن كانَ طيبٌ فليمسَّ منْهُ ، وعليْكم بالسِّواك).

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: (كانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ لاَ يَغدو يومَ الفِطرِ حتَّى يأكُلَ تمراتٍ)، فهكذا كان الرسول صلى الله عليه وسلم يفعل في يوم عيد الفطر، فلا يخرج من بيته إلى الصلاة حتى يأكل التمر بعدد وتري، أي أنه يأكل ثلاث أو خمس أو سبع وما يشابه ذلك من الأعداد الوترية، وكان هذا إشعارًا وتبركًا بالوحدانية.

الخروج إلى صلاة العيد

يخرج المسلم إلى صلاة العيد ماشيًا على الأقدام في وقت مبكر، ويسن أن يخرج معه الأطفال والنساء إلى مصلى صلاة العيد حتى يحضر الجميع الخطبة والصلاة، ويقومون بالإكثار من الدعاء، وتخرج المرأة الحائض إلى المصلى لتستمع إلى الوعظ والإرشاد لكنها لا تصلي.

عَنْ أُمِّ عَطِيَّةَ، قالَتْ: أَمَرَنَا رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، أَنْ نُخْرِجَهُنَّ في الفِطْرِ وَالأضْحَى، العَوَاتِقَ، وَالْحُيَّضَ، وَذَوَاتِ الخُدُورِ، فأمَّا الحُيَّضُ فَيَعْتَزِلْنَ الصَّلَاةَ، وَيَشْهَدْنَ الخَيْرَ، وَدَعْوَةَ المُسْلِمِينَ، قُلتُ: يا رَسولَ اللهِ، إحْدَانَا لا يَكونُ لَهَا جِلْبَابٌ، قالَ: لِتُلْبِسْهَا أُخْتُهَا مِن جِلْبَابِهَا.

يسن الذهاب إلى المصلى من طريق والعودة إلى البيت من طريق آخر، ويسن حضور جميع المسلمين إلى صلاة العيد حتى يصلونها جماعة، وحكمها سُنّة مؤكّدة، ووقتها من طلوع الشمس وحتى الزوال، وهي ركعتان مثل ركعتي الصبح.

في أول الركعة الأولى سبع تكبيرات بعد تكبيرة الإحرام، أما الركعة الثانية ففيها خمس تكبيرات بعد تكبيرة القيام، ويقول المسلم بين كل تكبيرتين: سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر.

تكون القراءة في الصلاة جهرية، ويستحب للمسلم أن يقرأ سورة الفاتحة ثم سورة الأعلى في الركعة الأولى، ويقرأ سورة الغاشية في الركعة الثانية، أما خطبة العيد فهي خطبتان، يكبر الخطيب في الخطبة الأولى تسع مرات، وفي الخطبة الثانية سبعُا.

عن جابر رضي الله عنه قال شَهِدْتُ مع رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ الصَّلَاةَ يَومَ العِيدِ، فَبَدَأَ بالصَّلَاةِ قَبْلَ الخُطْبَةِ، بغيرِ أَذَانٍ وَلَا إقَامَةٍ، ثُمَّ قَامَ مُتَوَكِّئًا علَى بلَالٍ، فأمَرَ بتَقْوَى اللهِ، وَحَثَّ علَى طَاعَتِهِ، وَوَعَظَ النَّاسَ وَذَكَّرَهُمْ، ثُمَّ مَضَى حتَّى أَتَى النِّسَاءَ، فَوَعَظَهُنَّ وَذَكَّرَهُنَّ، فَقالَ: تَصَدَّقْنَ، فإنَّ أَكْثَرَكُنَّ حَطَبُ جَهَنَّمَ، فَقَامَتِ امْرَأَةٌ مِن سِطَةِ النِّسَاءِ سَفْعَاءُ الخَدَّيْنِ، فَقالَتْ: لِمَ؟ يا رَسولَ اللهِ، قالَ: لأنَّكُنَّ تُكْثِرْنَ الشَّكَاةَ، وَتَكْفُرْنَ العَشِيرَ، قالَ: فَجَعَلْنَ يَتَصَدَّقْنَ مِن حُلِيِّهِنَّ، يُلْقِينَ في ثَوْبِ بلَالٍ مِن أَقْرِطَتِهِنَّ وَخَوَاتِمِهِنَّ.

صيغة التكبير يوم العيد

صيغة التكبير التي يرددها المسلم يوم عيد الفطر هي: “الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد”.

يمكن للمسلم أن يزيد تلك الصيغة حتى يحصل على زيادة في الفضل والثواب، فيقول: “الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، لا إله إلا الله وحده صدق وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله والله أكبر”.

عيد الفطر هو فرصة كبيرة حتى تنتشر السعادة والألفة بين الناس، وتتعدد المظاهر التي توصل تلك المشاعر الجميلة إلى نفوس تتوق إلى الفرح، فتجد البيوت مشعةً بالنظافة والجمال، وتجد البسمات منتشرة على وجود الكبار والأطفال، وتجد القلوب عامرةً بالمحبة والخير، فهو عبارة عن احتفالية كبيرة يشارك بها المسلمون من كل البقاع، ويرتكز الاهتمام فيها على سعادة الفقراء.