علاج ارتفاع الاسيتون في البول للحامل

علاج ارتفاع الاسيتون في البول للحامل

  • إذا لوحظ ارتفاع نسبة الاسيتون في البول لدى المرأة الحامل؛ فهذا يتطلب منها التوجه إلى إحدى المستشفيات سريعاً، حتى يتم تحقيق التوازن في الأيض.
  • التعرف على سبب ظهوره أولاً، ففي حالة زيادة النسبة بالجسم بسبب تعرض الشخص للتسمم، فلابد من العمل على استعادة توازن الماء بشكل تدريجي.
  • إتباع نظام معين للشرب، بحيث تكون من مياه الشرب بورجومي؛ بحيث تشرب من خلال وضعها في ملاعق.
  • فقد ينتج عن تناول كمية كبيرة من الماء التعرض للقئ، وأيضاً تناول الطعام يساعد على هذا الأمر.
  • فيجب خلال الفترة الإولى من زيادة نسبة الاسيتون يحتاج إلى تجويع الحامل.
  • يتم العلاج بالتسريب.
  • لابد من الالتزام بنظام غذائي صحي، وعدم تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون، بالإضافة إلى عدم تناول كمية كبيرة من الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من البروتينات.
  • ويكون هناك علاقة طردية بين عامل التحفيز، وأيضاً العلاج؛ فكلما زاد عامل التحفيز، كلما كانت سرعة العلاج فعالة أكثر.
  • لابد من تتبع نسبة الأسيتون قبل الولادة، في حال اكتشافها أثناء فترة الحمل.

أسباب ارتفاع نسبة الأسيتون للحامل

هناك مجموعة من العوامل التي ينتج عنها زيادة نسبة الأسيتون بالبول خلال فترة الحمل

وإليكم أهم الأسباب كالتالي:

  • اتباع نظام غذائي غير صحي؛ لا يحتوي على نسبة كبيرة من البروتينات والألياف.
  • الإصابة بالجفاف الذي يحدث بسبب عدم تناول الكميات الكافية من الماء التي يحتاجها الجسم.
  • عدم تناول الطعام خلال فترات الجوع.
  • عدم تناول النسب التي يحتاجها الجسم من الكربوهيدرات، الأمر الذي يجعل الجسم إلى حرق الدهون، حتى يحصل على الطاقة عوضاً عن الجلوكوز.
  • حدوث اضطرابات أثناء التمثيل الغذائي بالجسم.
  • عدم تناول الوجبات الغذائية المقررة في التوقيت المحدد، أو تواجد فترة بين الوجبات.
  • الشعور بالغثيان في الصباح، حيث أنه يقوم بإنتاج الكيتونات، وهذا بسبب فقدانه للعناصر الغذائية.
  • الإصابة بسكري الحمل؛ حيث أن الجسم يقوم بالتصدي للأنسولين خلال فترة الحمل.
  • وهذا الأمر من شأنه يجعل الخلايا الموجودة بالجسم غير قادرة على أخذ الجلوكوز الذي يعمل على توفير الطاقة، مما يقوم الجسم بحرق الدهون بدلاً من الجلوكوز.

أعراض زيادة نسبة الأسيتون بالجسم

ينتج عن حرق الدهون الموجودة بالجسم، وتشكيل الكيتونات، بالإضافة إلى الأسيتون، ظهور مجموعة من الأعراض،

ومن أهم الأعراض كالتالي:

  • فقدان القدرة على التركيز، بالإضافة إلى الإحساس بالتعب، والشعور بالإرهاق.
  • فقدان الرغبة في تناول الطعام.
  • الإحساس بالأرق، وفقدان القدرة على النوم.
  • معاناة الجهاز الهضمي من مجموعة من المشاكل، كالإصابة بالإسهال، وأيضاً الإمساك، ولكن الإمساك يعتبر من أكثر الأعراض انتشاراً، حتى يرتفع نسبة الكيتونات بالجسم.
  • وجود رائحة كريهة بالفم، وهذا بسبب تزايد نسبة الكيتونات بالجسم، وأيضاً الكيتون الذي يقوم بتوليد رائحة الفم الكريهة هو الأسيتون.
  • خسارة الوزن.
  • ارتفاع نسبة الكيتونات الموجودة في البول، بالإضافة إلى الدم، مما يزيد من رائحة الأسيتون الموجودة بالنفس.

مادة الأسيتون

  • يعتبر الأسيتون واحد من الكيتونات المتواجدة بالجسم، والتي تحدث بسبب حرق الدهون الموجودة بالجسم عوضاً عن الجلوكوز، الذي يقوم بمد الجسم بالطاقة اللازمة.
  • وأثناء هذه العملية يحدث تراكم للأحماض الكيتونية بالدم، والتي يتم طردها من الجسم من خلال البول.
  • يستطيع الجسم أن يتحكم في نسبة الدهون التي قام بحرقها، في حال إتباع الجسم بنظام غذائي صحي، وفي بعض الأحيان لا يقوم الجسم بإنتاج الكيتونات إلا في حالة انخفاض السعرات الحرارية.
  • وفي بعض الأحيان ينتج عن نسبة الكيتونات المرتفعة إلى الجفاف، بالإضافة إلى إدخال بعض التغييرات على التوازن الكيميائي بالدم.

طرق الوقاية من زيادة الأسيتون في البول

هناك مجموعة من الطرق التي ينصح بإتباعها، للحماية من ارتفاع نسبة الاسيتون الموجودة بالجسم.

وإليكم أهم الطرق كالتالي:

  • ضرورة الالتزام بالإرشادات والنصائح التي ينصح بها الطبيب، مع ضرورة الالتزام بتناول جرعات الالتزام في موعدها المحددة.
  • عمل فحص باستمرار، حتى يتم التأكد من مستوى السكر، بالإضافة إلى الاسيتون الموجود بالدم
  • إخبار الطبيب في حال إذا كنت تعاني من أمراض أخرى، لتجنب التأثيرات الجانبية التي يسببها الدواء.
  • لابد من تناول الأطعمة الغنية بنسبة كبيرة من الألياف الغذائية والفيتامينات التي يحتاجها الجسم كالفواكه والخضروات.
  • ينصح بشرب كميات كبيرة، للتخلص من السموم الموجودة بالجسم، وأيضاً تساعد على تحفيز عمل الكبد.
  • الابتعاد بشدة عن تناول التدخين، بالإضافة إلى الكحوليات.

ما هي مضاعفات زيادة مستوى الأسيتون بالبول؟

ينتج عن تزايد مستوى الأسيتون في البول مجموعة كبيرة من المضاعفات، وهي كالتالي:

  • حدوث تورم في منطقة الدماغ.
  • تعرض الحامل لغيبوبة السكري باستمرار.
  • الإحساس بتمدد شديد في منطقة المعدة.
  • الإصابة بمشاكل في الجهاز الهضمي.
  • الإصابة بمشاكل في القلب، بالإضافة إلى هبوط حاد.
  • حدوث جفاف بالجسم، بالإضافة إلى جفاف في منطقة الفم.
  • نقص في نسبة الصوديوم الموجودة بالدم.
  • وجود نقص في نسبة الكلور، وأيضاً الفوسفات بالدم.

فحص نسبة الأسيتون في الدم للحامل

يتم عمل فحص لمستوى الأسيتون الموجود بالدم من خلال التالي:

  • إجراء فحص الدم العام، وأيضاً الكيمياء الحيوية.
  • وإجراء فحص الدم، حتى يتم تحديد مستوى الأسيتون.
  • إجراء اختبار منحنى السكر.
  • وإجراء اختبار للموجات فوق الصوتية الخاصة بالغدة الدرقية.

كيفية التعرف على نسبة الأسيتون بالمنزل

على جميع السيدات اللواتي تعانين من ارتفاع نسبة الكيتون بالبول أن تقوم بإجراء الفحص في المنزل بشكل سهل، وإليكم الطريقة كالتالي:

  • تساعد هذه الطريقة على عمل تشخيص بشكل ذاتي في المنزل بدون الحاجة إلى التوجه إلى أي مختبر في حال ملاحظة وجود أي تغيرات.
  • فيكون المطلوب فقط شراء شرائط خاصة باختبار المؤشر في الصيدلية، والتي تم إطلاقها خصيصاً، حتى يتم التعرف على وجود أجسام الكيتون بالبول.
  • ويتم الحصول عليها من خلال الصيدليات وبأسعار مناسبة، بالإضافة إلى ذلك أنها تكون في متناول الجميع بدون الحاجة إلى استشارة الطبيب.
  • ويتم إجراء التحليل من خلال تجميع كمية من البول كل صباح في إناء معقم جيداً، من أجل التأكد من خلوه من الشوائب العالقة به.
  • ففي البداية يتم رفع المرحاض من الأعضاء التناسلية مع التأكد من غلق المدخل المخصص من المهبل باستخدام قطنة.
  • يتم تخفيض شريط الاختبار من الجانب المحدد بعينة البول، بعد ذلك يتم رد القطرات الموجودة بشكل زائد بدون أن يتم لمس الجدران باستخدام شريط.
  • وتعد شرائط الاختبار بمثابة لوحات ضيقة؛ حيث أنها توضع على الكواشف المختبرية، حيث أنها تستخدم في التعرف بشكل مستقل بالمنزل.

في النهاية وبعد أن تعرفنا على كافة التفاصيل المتعلقة به، نرجو أن نكون قد تعرفنا على كافة التفاصيل المتعلقة به، وألا نكون قد أغفلنا جانب من الجوانب الهامة، وأن نكون قد أجابنا على كافة الأسئلة والاستفسارات التي تبحثون عنها.