غوارديولا: مبارة الغد أمام تشيلسي، لن تؤثر على مواجهة الفريقين في نهائي عصبة الابطال

قال بيب غوارديولا مدرب فريق مانشستر سيتي إن المباراة المقررة ،غدا السبت، أمام تشيلسي ضمن منافسات البطولة الانجليزية الممتازة لكرة القدم، لن يكون لها تأثير على مواجهة الفريقين في نهائي عصبة أبطال أوروبا.

ويستضيف مانشستر سيتي فريق تشيلسي، الذي يدربه طوماس توخيل، غدا السبت في الدورة الخامسة والثلاثين من البطولة الانجليزية، ويمكن لمانشستر سيتي حسم لقب البطولة الممتازة للمرة الثالثة خلال آخر أربعة أعوام، بالفوز في مباراة الغد. وبعدها يلتقي مانشستر سيتي مع تشيلسي مجددا في نهائي عصبة أبطال أوروبا، المقرر في اسطنبول في 29 ماي الجاري.

والتقى الفريقان معا أيضا في الدور قبل النهائي لكأس انجلترا في أبريل الماضي، و حقق تشيلسي الفوز حينذاك، لكن غوارديولا أكد أنها ليست سلسلة لقاءات متصلة ببعضها البعض. وقال غوارديولا في تصريحات لوسائل إعلام محلية: “ربما كان سيبدو الأمر كذلك إذا كنا سنخوض النهائي خلال أسبوع أو ستة أيام، لكن بعد مباراة الغد، سيكون أمامنا 21 أو 22 يوما (قبل مباراة النهائي)، لذلك يمكن حدوث العديد من الأشياء”.

وأضاف: “إننا نكثف تركيزنا فقط. بالطبع هو نفس المنافس الذي سنواجهه في النهائي، لكن البطولة الانجليزية الممتازة مهم للغاية، ولا يفترض الانشغال عنه”. وتابع غوارديولا “لا ننشغل الآن بنهائي عصبة الأبطال لأننا لم نحسم بعد لقب البطولة الانجليزية الممتازة. أنا حذر للغاية. عندما نحسم لقب البطولة الانجليزية، ونأمل أن يتحقق ذلك غدا، سنحول تركيزنا إلى نهائي عصبة أبطال أوروبا”.

وبات مانشستر سيتي على بعد خطوة واحدة من حسم لقب البطولة إثر فوزه على كريسطال بالاس يوم السبت الماضي، وكان من الممكن أن يتوج في اليوم التالي في حالة هزيمة مانشستر يونايتد صاحب المركز الثاني أمام ليفربول لكن تلك المباراة جرى تأجيلها بسبب احتجاجات جماهيرية.