في غضون 3 سنوات.. مساع تركية لإرسال صاروخ إلى القمر

أعلن رئيس وكالة الفضاء التركية، يردار حسين يلدريم، تفاصيل برنامج الفضاء الخاص ببلاده، الذي أعلن عنه رسمياً الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في شهر فبراير/ شباط الماضي.

وقال يلدريم في مؤتمر عالمي لاستكشاف الفضاء (GLEX) 2021، كان قد أقيم في مدينة سانت بطرسبرغ في روسيا، الثلاثاء الماضي، إن تركيا تهدف إلى إرسال صاروخ إلى القمر في غضون ثلاث سنوات.

اقرأ أيضا: اعتقال مصري يستخرج أكفان الموتى.. والنيابة العامة تكشف السبب

وحسبما نقل موقع “سبيس” المتخصص في شؤون الفضاء، أضاف يلدريم أن تركيا تسعى لإرسال عربة قمرية أرضية “جواله” بحلول عام 2030.

و تخطط تركيا وفق المسؤول، لإرسال المركبة الجوالة باستخدام محرك صاروخي محلي الصنع، سيطير أولاً إلى القمر في مهمة تجريبية في عام 2023.

وستهبط المركبة الجوالة، عام 2028 أو 2029، بهدوء على سطح القمر، وستقوم بتجميع البيانات العملية من على سطح الكوكب حسبما أضاف يلدريم.

وأشار رئيس وكالة الفضاء التركية إلى أن “الصاروخ الذي يطلق المركبة الجوالة سيتم بناؤه محلياً باستخدام محرك هجين يتم تطويره حالياً في تركيا”.

و للمساعدة في التأكد من جاهزية الصاروخ لإطلاق العربة الجوالة، سيتم إطلاق نموذج أولي للصاروخ إلى القمر، في أواخر عام 2023، إذا سارت الأمور وفقاً للخطة المقررة”.

وأوضح يلدريم: “نعتزم استخدام محركنا الخاص للوصول إلى القمر، ولكن في هذه المرحلة، سيتم نقل مركبتنا الفضائية إلى مدار أرضي منخفض بتعاون دولي”.

وتخطط تركيا لإرسال مواطن تركي، إلى محطة الفضاء الدولية في السنوات المقبلة لإجراء تجارب علمية، وفي هذا الإطار تحاول تركيا إنهاء مفاوضاتها مع الأطراف، وفي غضون أشهر ستبدأ عملية التدريب.

وكانت وكالة الأناضول التركية، قد لفتت إلى أن مهمة 2023 الهبوط على سطح القمر، ما سيساعد المهندسين الأتراك على جمع البيانات الخاصة بالهبوط السهل في أواخر عام 2020.

وفي فبراير/شباط الماضي، توقع برنامج الفضاء الوطني التركي، إنشاء ميناء فضائي تركي محلي، وتطوير نظام محلي لتحديد المواقع والتوقيت عبر الأقمار الصناعية.

المصدر: الأناضول