قرار طبي جديد بشأن مرض دي روسي

قرار طبي جديد بشأن مرض دي روسي

حصل دانييلي دي روسي، مساعد روبرتو مانشيني مدرب منتخب إيطاليا، اليوم الثلاثاء، على الإذن الطبي لمغادرة المستشفى الذي كان به، بسبب مشاكل في الرئة ناتجة عن إصابته بفيروس كورونا المستجد، وسيواصل برنامجه العلاجي في منزله.

وكان قائد روما الإيطالي سابقا قد دخل المستشفى الجمعة الماضي، بعد أسبوع قضاه في العزل داخل منزله، بعد ثبوت إيجابية اختبار الكشف عن الفيروس التاجي خلال معسكر منتخب بلاده أثناء التوقف الدولي الأخير، ووجود مشاكل في الرئة.

وانضم دي روسي لثنائي يوفنتوس والمنتخب الإيطالي ليوناردو بونوتشي وفيديريكو بيرنارديسكي، اللذين أصيبا أيضا بالعدوى أثناء معسكر “الآتزوري”.

واعترف لاعب الوسط الإيطالي السابق، الموجود بالفعل في المستشفى، في رسالة بأنه يعاني من التهاب رئوي تطلب تدخل الأطباء، على الرغم من أنه في هذا الوقت خارج نطاق الخطر.

وإثر تحسن حالة صاحب الـ37 عاما، قرر الأطباء السماح له بمغادرة المستشفى واستكمال البرنامج العلاجي في منزله.