قصة اليتيم مع رسول الله في الإسلام

آخر تحديث: 8 أبريل 2021

قصة اليتيم مع رسول الله في الإسلام التي نقدمها لكم اليوم عبر موقع الصقر، من خلال مجموعة مواقف وقصص من حياة الرسول مع اليتيم.

رسول اليتيم

Muhammad, que Dieu le bénisse et lui accorde la paix, a été élevé orphelin, car son père est mort avant de le voir, et cela ne s’est pas passé beaucoup jusqu’à ce que sa mère meure à l’âge de six أعوام.

انتقل الرسول إلى عزل عمه وجده والده عبد المطلب.

ثم عاش بعده مع عمه أبو طالب، وبذلك عاش النبي كل حياته، منتقلًا من بيت إلى بيت بسبب اكتماله.

ولهذا كان الرسول نصيرًا جيدًا لكل يتيم، فقد أوصى بالخير لليتيم.

اعتنى محمد صلى الله عليه وسلم باليتيم في جميع أفعاله ومواقفه وحتى أقواله، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم (((إني وعراب إرادة اليتيم)). كن في الجنة مثل هذين)).

وسنقوم اليوم بسرد بعض مواقفه مع الطفل اليتيم التي تبرز معاني الرحمة واللطف.

قصة الرسول مع اليتيم

فلما مات أحد المسلمين تقدم الرسول صلى الله عليه وسلم وصلى على بدنه، وبعد الفراغ سأل من حوله هل له أولاد؟

قالوا نعم يا نبي الله.

قال هل بقي مال بعده؟

قالوا لا، صرف كل ماله في سبيل الله قبل موته.

قال الهيرالد لو أخبرتني قبل الصلاة عليه لما صليت، لأنه ترك أولاده جائعين بين الناس.

وفي هذا يقول العلماء إذا أراد الرجل أن يوصي بصرف ماله على الله، فإن الشريعة لا تجيز له أكثر من الثلث فقط، وبعيدًا عن ذلك فإن الوصية غير نافذة.

اليتيم في الإسلام

في يوم العيد خرج الرسول صلى الله عليه وسلم لأداء صلاة العيد وأثناء وجوده رأى الأطفال يلعبون ويضحكون.

وكان بينهم طفل يبكي وهو يرتدي ملابس ممزقة، فاقتربت منه صحيفة هيرالد وسألته مالك تبكي ولا تلعب معهم؟

قال الطفل أرجوك دعني وشأني يا رجل قتل أبي في إحدى حروب الإسلام، وبعده تزوجت أمي من رجل أكل كل مالي وطردت من بيت أبي.

ولم يكن لدي طعام ولا ملابس ولا منزل أذهب إليه.

عندما وجدت الأطفال يلعبون وهم يرتدون ملابس جديدة، تجدد الحزن في قلبي بسبب تعاستي.

فأخذ الرسول يد الغلام وقال له هل تقبل أني أبيك وأخت فاطمة وعلي على ما عندك، وحسن وحسين شقيقان؟

ففهم الغلام أنه يتحدث مع رسول الله، فأسرع وقال كيف لا أكتفي بهذا يا رسول الله!

ثم أخذه الرسول إلى منزله، ولبس ثوباً جديداً، وأطعمه ما يشاء وأعطاه المتعة.

ركض الصبي إلى الخارج حيث كان الأولاد يلعبون.

تعجب الولد من تغير أحواله، فقالوا له ما الذي أسعدك بعد أن بكيت؟

قال الولد اليتيم كنت جائعا، لذلك شبعت، وكنت عريًا ولباسًا، وكنت يتيمًا، فصار رسول الله أبي وابنتي فاطمة وأختي علي عمي وحسن وحسين. هم اخواني.

قال له الأطفال أود قتل والدينا في الحرب حتى نحصل على ما لدي الآن.

وعاش هذا الطفل في بيت الرسول ورعايته حتى وفاته صلى الله عليه وسلم.

ولما وصلته أنباء وفاة هيرالد، خرج الصبي من المنزل يبكي ويبكي ويلقي التراب على رأسه ويقول لقد عدت الآن يتيمًا، والآن أصبحت غريبًا.

ثم تبناه أحد الصحابة بعد الرسول صلى الله عليه وسلم.

ما قاله الرسول عن اليتيم

عن أبي الدرداء رضي الله عنه يذهب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ليشتكي من مساواة قلبه على أمل أن يهديه. لها في اللطف.

قال له النبي إذا أردت أن يلين قلبك ويدرك حاجتك، ارحم اليتيم وأطعمه طعامك، وامسح رأسه، حتى يلين قلبك ويدرك حاجتك.

اليتيم في حياة الرسول

وروي في عهد أم جعفر بنت محمد بن جعفر بن أبي طالب في عهد جدتها أسماء بنت عميس (زوجة جعفر) أنها قالت لما قتل جعفر وأصحابه في الحرب، دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم

كنت قد دبغت أربعين منا، وعجن عجينتي، وغسلت أطفالي ونظفتهم.

فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ائتوني بأبناء جعفر.

فأخرجتهم إليه فاستنشقهم وسقطت عيناه من البكاء فقلت له مع أبي أنت وأمي يا رسول الله ما الذي يبكيك؟ هل تلقيت شيئاً على جعفر ورفاقه؟

قال نعم أصيبوا اليوم.

فقالت فصرخت فاجتمعت النساء حولي فذهب الرسول صلى الله عليه وسلم إلى أهله وقال لهم لا تهملوا أهل جعفر ليطعموا لهم ما كانوا مشغولين به. طلب صديقهم.

احتضنت صحيفة هيرالد أبناء جعفر وأخذتهم معه إلى منزله.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأمهم الأسرة تخاف عليهم، وأنا وليهم في الدنيا والآخرة، والأسرة هنا تعني الفقر والحاجة.

مواقف النبي مع الأيتام

وبينما كان الرسول صلى الله عليه وسلم يجلس مع أصحابه، دخلهم يتيم يشكو من حالته، فقال يا رسول الله كنت أحيط بسياج من بستاني وأقطع جارتي. . بناء شجرة نخيل، فطلبت منه أن يعطيني أي واحدة حتى أتمكن من استكمال السياج، لكنه رفض.

عرضت شرائه مقابل المال، لكنه رفض أيضًا.

فأرسل الرسول إلى الجار ليحضر، وبالفعل جاء الرجل إلى الرسول، فأخبره الرسول بما قاله جاره عن شكواه، وأقر الرجل بصدق بما يجري.

طلبت منه الجريدة ترك النخيل معه أو حتى بيعه، لكن الرجل رفض.

ثم كرر الهيرالد طلبه قائلاً بِعْ له النخلة، فيكون لك نخلة يسافر الفارس تحتها مائة عام.

تعجب أصحاب النبي من كلامه وهذا العرض المغري. هذا الرجل سيدخل الجنة ويصبح نخلة له، مثل وصف الرسول، وكيف تقاس نخلة في هذا العالم على أنها نخلة في الجنة.

لكن الرجل رفض هذا العرض المغري، مشتاقًا إلى ملذات هذا العالم.

نخلة ابي دحداح

أبا دحداح قاطعه الحديث. أصحاب رسول الله، فقال له يا رسول الله، إذا اشتريت هذه النخلة وتركتها للشاب، فهل لي نخلة في الجنة؟

فقال له الرسول نعم

خاطب أبو الدحداح الرجل فقال له أتعرف هذا البستاني؟

قال الرجل طبعا من لا يعرف بستان أبا الدحداح، وفيها ستمائة نخلة، والقصر الجميل، والبئر البارد، والسور العالي الذي يحيط بها.

لا أحد في المدينة يشتهي التمر اللذيذ.

قال أبو الدحداح بعني هذه النخلة مقابل بستاني بكل ما له من قصر وبئر بارد وحديقة لك.

ثم نظر الرجل إلى الرسول بذهول، ثم سارع بقبول عرض أبي الدحداح، والرسول صلى الله عليه وسلم، وشهد كل منهما على يمين الولاء.

وبعد انتهاء البيعة نظر أبو الدحداح إلى الرسول فقال له أي نخلة في الجنة يا رسول الله؟

قال هيرالد لا.

وسكت أبو الدحداح على صدمته رداً على رسول الله.

ثم تابع الهيرالد كلامه وقال ما معناه أن الله قدم نخلة في السماء مقابل نخلة في السماء، وقد قدمت لك فضل الله بحديقتك بالكامل.

واستجاب الله سبحانه وتعالى لفضلك الذي لديك في بساتين النخيل الجنة التي لن تقدر على عدها لكثرة هذه البساتين.

وقال النبي الكريم كم مدّة في أبي الدحداح.

فالمدة تعني أن النخيل أثقلها كثرة التمر، وكرر الرسول عبارته أكثر من مرة لدرجة أن الصحابة أرادوا أن يكونوا جميعًا أبا دحداح.

عزيزي القارئ نتمنى أن نكون قد حققنا توقعاتك بخصوص قصة اليتيم مع رسول الله في الإسلام، ومستعدون لتلقي تعليقاتكم واستفساراتكم والرد عليها على وجه السرعة.

8 مشاهدة