قصة تقشعر لها الأبدان.. طفلة سورية قيدها والدها بالسلاسل وسجنها بقفص حتى ماتت (فيديو)

قصة تقشعر لها الأبدان.. طفلة سورية قيدها والدها بالسلاسل وسجنها بقفص حتى ماتت (فيديو)

صحيفة المرصد : شهدت محافظة إدلب السورية، قصة تقشعر لها الأبدان بعد أن توفيت طفلة لم تتجاوز الست سنوات، بعد تعرضها لتعذيب وحشي على يد والدها الذي سجنها في قفص حديدي.

وبحسب “سكاي نيوز عربية”؛ فإنه عُثر على جثة الطفلة نهلة العثمان بمخيم “فرج الله” في الريف الشمالي لإدلب، والتي كانت معروفة لدى سكان المخيم بسبب التعذيب الذي كانت تخضع له على يد والدها.

وأكد ناشطون سوريون أن والد الطفلة كان يقيدها بالسلاسل ويحبسها داخل قفص حديدي، وينهال عليها بالضرب، ويمنع عنها الطعام والشراب، لافتين إلى أنها كانت تسكن رفقته وزوجته في الخيمة، بعد هروب والدتها منه.

وأظهر مقطع فيديو منتشر على مواقع لاتواصل الاجتماعي الطفلة “نهلة” وهي تقف متسخة بملابس رثة، بينما تحيط بيديها الصغيرتين السلاسل، بعد تصويرها من أحد الأشخاص قبل وفاتها.

وأرجع تقرير المركز الطبي القريب من المخيم، سبب وفاة الطفلة “نهلة” إلى “الاختناق أثناء تناول الطعام”، إلا أن سكان المخيم يتهمون الأب بالتسبب في وفاتها.