كوبا أمريكا: نيمار ينتقد بدوره أرضية الملاعب في البرازيل

انضم النجم البرازيلي نيمار إلى منتقدي أرضية ملاعب كرة القدم في بلاده التي تستضيف حاليا منافسات كوبا أمريكا لمنتخبات أمريكا الجنوبية إلى غاية 10 يوليوز المقبل.

وطالب مهاجم نادي باريس سان جرمان الفرنسي في رسالة نشرها في حسابه على موقع انستغرام ،بعد تسجيله خلال الفوز الكبير لبلاده على البيرو 4-0 في ملعب نيلطون سانطوس في ريو دي جانيرو، بـ”اصلاح أرضية الملعب” مضيفا عدة رموز ضاحكة.

ونيمار ليس الأول ينتقد أرضية ملعب نادي بوطافوغو.

وقال مدرب منتخب الأرجنتين ليونيل سكالوني بعد التعادل ضد الشيلي “نتمنى جميعنا خوض كوبا أمريكا، وفجأة نجد أنفسنا على أرضية لا تخولنا اللعب أكثر من عشر دقائق في الشوط الأول”.

بدوره، أكد عميد منتخبه ليونيل ميسي الباحث عن اللقب الكبير الأول مع بلاده “لم تساعدنا أرضية الملعب كثيرا”.

وأشار حارس منتخب البيرو بيدرو غاييسي إلى مشكلات الأرضية “الرطبة الهشة والمليئة بحفر صغيرة تجعل التمريرات صعبة، فيما كان العشب في حال سيئة”.

وشدد سكالوني أيضا على الحالة “المزرية” لملعب أرينا بانطانال، أحد مضيفي مونديال 2014 في كويابا (وسط)، حيث ستلتقي الأرجنتين بوليفيا في 28 الجاري.

من جانبه، عبر مدرب الشيلي الأوروغوياني مارتين لازارتي عن خشيته والتقط صورا توثق حالة عشب الملعب قبل مباراة الجمعة ضد بوليفيا (1-0).

ويستقبل كل من الملعبين خمس مباريات في الدور الأول .

وكانت الانتقادات عينها وجهت سنة 2019 عندما استضافت البرازيل النهائيات على أرضها وأحرزت اللقب.