كيفية التعامل مع الشخصية السامة

  • الشخصية السامة
  • أنواع الشخصيات السامة
  • كيفية التعامل مع الشخصية السامة

الشخصيةالسامة، تبث سمها في حياة من يتعامل معها، واهتمامه بمن يتعامل معها وخوفها عليه زائف، هي هدفها دائماً منفعتها الخاصة وصالحها، وليست صالح من يتعامل معه فهي تستنزف الفرد، وتفتقر للشعور بالآخرين والتعاطف معهم، وتردد أكاذيبها حتي يتم تصدقها.

الشخصية السامة:

ولا شك أن الشخص السام سوف يحاول انتهاك حدود الآخرين بشكل مكرر، كما سوف يحاول العبث في تفكير الفرد حتى يعيد تكوين شخصية الفرد حسب ما يناسبه، وهو شخص من سماته أنه متطلب، ومتطفل لن يراعي احتياجة أحد لمتنفس أو لمساحة شخصية خاصة بهم، ولن يراعي الظروف أو احتياج الفرد للراحة وربما يكلف الفرد بأمور ثقيلة عليه.

في البداية قد يظهر للفرد اهتمام غير حقيقي وهي خطوة مدروسة خادعة حتى يحقق غاية ما، كلما ابتعد صاحب هذه الشخصية عن المنطق كلما جعل الأمر أسهل لمن يتعامل معه، لتتضح دوافعة وإدراك استراتيجيتة.

ومن وسائل الدفاع التي يمكن أن يستعملها الفرد لحماية نفسه، هي أن يحيط نفسه بأشخاص أسوياء داعمين ولطيفين تدعم ثقته بنفسه، وتنقي روحه من السمية التي يبثها صاحب هذه الشخصية في عقله وروحه.

ويكون للفرد مرآه ذاتية تعكس حقيقته بصدق حين ينظر بها، وأن لا يثق بمرآه أصحاب هذه الشخصية فهي فاسدة لا تعكس صورة من يتعامل معها وإنما صورة كاذبه من صنعه.

أنواع الشخصيات السامة:

الشخص النرجسي:

أصحاب هذه الشخصية يرغبون بالتحدث عن ذاتهم أو سماع أنفسهم يتحدثون، إنهم لا يسألون الآخر أي أسئلة، ولا ينتظرون إجاباته، ولن يصمتوا، أنانين بشكل كامل في العلاقات.

الشخص المسيطر:

صاحب هذه الشخصية يرغب في السيطرة على كل ما هو حوله، ويريد أن يكون متحكم فيما يفعله الآخر وما يتكلم به وحتى ما يتصوره.

الشخص المتشائم:

صاحب هذه الشخصية يميل إلى سحب الإيجابية من من حوله، ولديه بكل الأوقات شيء حزين أو سلبي أو متشائم يتحدث به، لا يمكنه أبدًا رؤية الإيجابية ويميل إلى إحباط الكل معه.

الشخص الغيور:

صاحب هذه الشخصية سام بصورة كبيرة، لأنه يكره نفسه لمستوى أنه لا يستطيع أن يكون سعيد، وعادة ما تظهر غيرته على صورة حكم أو نقد أو ثرثرة.

الشخص غير أمين:

صاحب هذه الشخصية غير أمين ويستعمل لسانه لتشويه الحقائق المعلومات، إنه يريد أن يتم قبوله والاعتراف به، وقد يكون هذا هو الأسلوب الوحيد الذي يمكنه عن طريقة جذب الانتباه الذي يريده.

الشخص المناور:

صاحب هذه الشخصية يمتص الوقت والطاقة من حياة أصدقائه، قد يكون ليس من السهل التعامل معه لأنه يعاملون الآخر كصديق إنهم يعرفون ما يعجبه وما يجعله سعيد، ولكن الفرق هو أنهم يستعملون هذه المعلومات ضده، ويريدون دائمًا شيء من ممن يتعامل معه.

كيفية التعامل مع الشخصية السامة:

عدم الانجذاب:

يمكن أن يكون التعامل مع أفعال وصاحب هذه الشخصية صعب للغاية، قد يشتكي بشكل مستمر من الآخرين، وبشكل دائم لديهم قصة جديدة حول المعاملة غير العادلة، لهذا ينبغي من يتعامل مع هذه الشخصية مقاومة الرغبة في الانجذاب لدفاع  الفرد عن نفسه ضد الاتهامات.

التحدث معهم عن أفعالهم:

الشخص الذي يتلاعب بالآخرين أو ينشأ مواقف مثيرة، هو غير مدرك كيف يؤثر سلوكه على من حوله، المحادثة المفتوحة قد يكون لها دور في مساعدة صاحب هذه الشخصية في استعياب أن هذا السلوك غير مقبول.

وضع الذات أولا:

قد يكون صاحب هذه الشخصية بحاجة إلى مساعدة من ممن يتعامل معه، حتى يخرج من شدة  في كل مرة يراهم الفرد فيها، ولكن على الفرد أن لا يقدم المساعدة التي تتسبب في خطر على سلامته الشخصية.

تقديم التعاطف:

يمكن للشخص أن يتغير، لكن يجب أن يكون على استعداد للقيام في هذا العمل، قد يرغب من يتعامل معه في مساعدة هذا الشخص بدلاً من إنهاء العلاقة معه، بينما يمكن دائمًا تقديم التعاطف واللطف، فمن المحتمل ألا يتمكن الفرد من تغيير هذا الشخص.

تقليل الوقت معه:

ينحاز الأفراد الذين يتصرفون بصورة سامة إلى التركيز على ذاتهم وعلى ما يرغبون، قد يلومون من يتعامل معهم بسبب أي مشاكل يتعرضون لها، ويبرزون القليل من الاهتمام بمشاعرهم أو احتياجات، هذا الذي قد يجعل قضاء الوقت معهم غير مفيد.