لماذا يطلب الجسم الحلويات

الرغبة في تناول طعام محدد

عندما يشعر الشخص بالرغبةِ في تناول طعام محدد يكُون هذا الشعور لا إراديًا ولا يمكن التحكم به، على سبيل المثال فقد لا يشعر الشخص الجائع بالرضى بعد تناول طعامه إلى أن يتناول ذلك الطعام المحدد الذي يرغب به، كما إن بعض الخبراء يعتقدون بأن الشعور بالرغبة في تناول طعام محدد قد ينتهي بعد 3-5 دقائق، وعند الحديث عن الرغبة في تناول طعام محدد قد يختلف من شخص إلى آخر فقد يشعر الشخص بالرغبة نحو الأطعمة سريعة التحضير أو الأطعمة المصنعة إما العالية بالسكر أو الملح أو الدهون، وقد يكون هذا الشعور عائقًا للأشخاص الذين يرغبون في الحفاظِ على وزنهم الصحي أو الذين يقومون بتحويلِ نظامهم الغذائي إلى نظامٍ صحيٍ، وفي هذا المقال سوف يتم الحديث عن لماذا يطلب الجسم الحلويات.[١]

لماذا يطلب الجسم الحلويات؟

العديد من الخبراء وأخصائيين التغذية ينصحوا دائمًا بالتخفيف والابتعاد عن السكر، وذلك يعود إلى أن السكر يعد مصدر للسعرات الحرارية الفارغة والتي لا تحمل أي قيمة غذائية لجسم الإنسان، مما يعني ذلك أنها لا تمتلك دورًا مهمًا في الجسم بل تُسهم في زيادة تراكم الخلايا الدهنية مما يؤدي ذلك إلى زيادة الوزن، وقد يعود رغبة الجسم لتناول الحلويات إلى العديد من الأسباب وفيما يأتي أسباب لماذا يطلب الجسم الحلويات:[٢]

أسباب فسيولوجية

قد يعود طلب الجسم للحلويات إلى أسباب فسيولوجية، ويكمن ذلك خلال عملية الهضم وهي أحد المهام الرئيسة لجسم الإنسان، حيث إن عملية هضم الطعام تتم بعد تناول الوجبة إلا أن هذه العملية بحاجة إلى كميةٍ كبيرةٍ من الطاقة لإتمامها، ولأن الجسم يحتاج إلى كميةٍ هائلةٍ من الطاقة سيقوم بإعطاء إشارة لحاجته إلى الطاقة الفورية، والتي تكون على شكل طلب الجسم للحلويات والذي يقصد به السكر فهو يعد مصدرًا سريعًا للطاقة.[٢]

أسباب نفسية

ومن أكثر الأسباب لسؤال لماذا يطلب الجسم الحلويات هو العامل النفسي، حيث إن هذه الرغبة تحدث بسبب عادات متكرر نتيجةً لتناول الحلويات بعد إنهاء وجبة الطعام مباشرةً، حيث يؤدي التناول المنتطم والاعتيادي للأغذية العالية بالسكر أو الدهون إلى تكوين شبكة من الجزئيات الكيميائية العصبية داخل الدماغ تقوم بطلب هذه الأنواع من الأغذية بشكل تلقائي بعد تناول الوجبة، وفي حال تم الربط بين الانتهاء من الوجبة وتناول الحلويات سوف يكون من الصعب إرضاء وكبح هذه الرغبة بعدم تناول الحلويات بعد الانتهاء من تناول الطعام.[٢]

الشعور بالسعادة

يوجد العديد من الأسباب لرغبة الجسم بتناول الحلويات، ولا يمكن نسيان بأن الطعم الحلو هو المذاق الأول المفضل لأي إنسان منذ الولادة، وقد ذكر أحد أخصائي التغذية بأن تناول الكربوهيدرات يعمل على تحفيز خروج أو إفراز المادة الكيميائية السيروتونين التي تساعد في تحسين المزاج والشعور بشكل جيد، وذلك يعني بأن السكر يعد من الكربوهيدرات مما يسهم في إفراز هرمون السيروتونين، إلا إن الكربوهيدرات يمكن أن تتواجد بعدة أشكال إما على شكل الحبوب الكاملة أو الفواكه أو الخضروات التي تعد بديلًا صحيِّا للحلويات.[٣]

هل هناك طرق صحية للحصول على السكر؟

إن الرغبة بتناول السكريات أمرًا شائعًا وخاصةً عند النساء، وفي حقيقة الأمر يشعر ما يقارب 97% من النساء و68% من الرجال بالرغبة الملحّة في تناول الطعام وخاصة السكريات، وقد يعاني البعض من الإفراط في تناولها وصعوبةً في كبح الرغبة أو التحكم في تناولها، وفيما يأتي طرق صحية للحصول على السكر:[٤]

  • الفواكه.
  • التوت.
  • الشوكولاتة الداكنة.
  • بذور الشيا.
  • العلكة الخالية من السكر.
  • البقوليات.
  • اللبن.
  • التمر.
  • البطاطا الحلوة.
  • المرطبات.