مالك أرسنال يؤكد أن الفريق اللندني "ليس للبيع"

لن يستمع الاميركي ستان كرونكي مالك أرسنال الانكليزي الى أي عروض من أجل شراء النادي اللندني في أعقاب الاحتجاجات التي قامت بها أنصار الفريق، وفق ما أعلنت مجموعته “كرونكي سبورتس أند إنترتاينمنت” (كاي أس اي) الثلاثاء.

وتظاهر الآلاف من مشجعي “المدفعجية” خارج ملعب الامارات في العاصمة لندن قبيل مباراة فريقهم ضد ايفرطون في البطولة الممتازة الجمعة الفائت (خسروا بهدف نظيف)، اعتراضا على مشاركة ناديهم الى جانب 11 نادي من كبار أوروبا في إطلاق مسابقة السوبر ليغ الاوروبي الانفصالي.

وانسحب أرسنال والاندية الانكليزية الخمسة الاخرى من المشروع الانشقاقي بعد أقل من 48 ساعة على إطلاقه بعد ضغوطات من المشجعين، اللاعبين، الاتحادات، رجال السياسة والرعاة.

وأعرب السويدي دانيال إيك مؤس س منصة البث التدفقي العملاقة في الخدمات الصوتية والموسيقى “سبوتيفاي” الجمعة الفائت عن اهتمامه بشراء أرسنال، فيما أشارت تقارير هذا الاسبوع الى أن أساطير النادي الفرنسيين تييري هنري وباتريك فييرا والهولندي دنيس بركامب سيكونون جزء ا من مجموعة استشارية للملياردير السويدي.

لكن الرد جاء من مجموعة “كاي أس اي” التي قالت في بيان “لاحظنا في الأيام الأخيرة تكهنات من وسائل الإعلام بشأن عرض محتمل للاستحواذ على نادي أرسنال لكرة القدم”.

وتابعت “ما زلنا ملتزمين بنسبة 100 في المئة تجاه أرسنال ولن نبيع أي حصة في النادي. لم نتلق أي عرض ولن نقبل أي عرض”.

وأردفت قائلة “يظل طموحنا بالنسبة لأرسنال المنافسة من أجل الفوز بأكبر الألقاب في الرياضة ويبقى تركيزنا على تحسين قدرتنا التنافسية على أرض الملعب لتحقيق ذلك.”

لكن على أرض الملعب، يحتل أرسنال المركز العاشر في الدوري الممتاز وهو في طريقه الى تحقيق أسوأ نتيجة له منذ العام 1995.

إلا أن الفرصة أمامهم للعودة الى عصبة أبطال أوروبا بعد غياب اربع سنوات في حال فوزهم بوروبا ليغ.

ويحل فريق المدرب الاسباني ميكيل أرطيطا الخميس في ذهاب نصف النهائي على فياريال الاسباني الذي يشرف عليه مدرب ارسنال السابق أوناي إيمري.