ما الفرق بين القمح والشعير

ما الفرق بين القمح والشعير

أيهما أفضل خبز الشعير والقمح,

طالما أن رغيف الخبز مصنوع من 100٪ من الحبوب الكاملة ، فلا يهم إذا اخترت القمح الكامل أو الحبوب الكاملة ،

كلاهما يحتوي على العناصر الغذائية الهامة التي تم تجريدها من أنواع الخبز الأخرى

ولكن إذا ما تم إضافة مواد كيميائية وحقنات إلى هذه المنتجات هذا قد يتسبب في التقليل من قيمتها الغذائية

وايضا قد تتفاوت الفوائد بين الاثنين ، لذلك ننصح بشراء المخبوزات الطبيعية 100% أو طبخها عن طريق طجين القمح أو الشعير الطبيعي 100%

اليك المزيد ما الفرق بين القمح والشعير وأيهما أفضل

الفرق بين الشعير والقمح والشوفان,

القمح

يملك نبات القمح ساقاً منتصبة ملساء ناعمة تنتهي بسنبلة كبيرة مكوّنة من سنيبلات أو حاضنات فرديّة للحبوب يتراوح عددها بين 3 إلى 9 حاضنات،

وتنمو البذور داخل هذه الحاضنات الفرديّة لتُصبح حبوب قمحٍ ناضجة، وللساق أوراقٌ خطيّة تتوزع في صفين على جانبيها ثمّ تُصبح أكبر في أعلى الساق،

ويُمكن أن يصل ارتفاع نبات القمح إلى 1.2 متر، وهو نبات يُنتج كل سنة أو كل سنتين ويعود أصله إلى منطقة الهلال الخصيب،

ويُزرع في أوقاتٍ مختلفة من السنة ليتم حصاده في الفترة من أول الصيف إلى منتصفه؛ كالقمح الشتوي أو حصاده في أواخر الصيف؛ كالقمح الربيعي.

الشوفان

الوصف النباتي للشوفان
يتميّز الشوفان بسيقانه المستقيمة والمتوجّهة للأعلى، وجذور ليفيّة، وسنيبلات (بالإنجليزية: spikelet) يتراوح عددها من 20 إلى 150 لكل نبتة، وتحتوي السنيبلات على 3 أزهار، منتجة بذرتين أو بذرة في بعض الأحيان داخل نوى الحبة.

الاستخدامات الرئيسيّة للشوفان
يُستخدم الشوفان في علف الخيول، والماشية المُنتجة للألبان، ويُستخدم قشّه في علف الدواجن، إضافة إلى استخدامه في العديد من المنتجات الغذائية والأطعمة، مثل حبوب الإفطار، والخبز، والطحين المُستخدم في صناعة المخبوزات والكعك، والحلويات، كما يُمكن طهيه وتقديمه كأحد الأطعمة على الإفطار (بالإنجليزية: Oatmeal).

القيمة الغذائيّة للشوفان
يوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرام من الشوفان:

العنصر الغذائيّ الكمية
الماء 10.84 غ
الطاقة 379 سعرة حرارية
البروتين 13.15 غ
الدهون 6.52 غ
الكربوهيدرات 67.7 غ
الألياف 10.1 غ
السكر 0.99 غ
الكالسيوم 52 ميليغرام
الحديد 4.25 ميليغرام
المغنيسيوم 138 ميليغرام
الفسفور 410 ميليغرام
البوتاسيوم 362 ميليغرام
الصوديوم 6 ميليغرام
الزنك 3.64 ميليغرام
النحاس 0.391 ميليغرام
السيلينيوم 28.9 مايكروغرام
الفولات 32 مايكروغرام
حمض الفوليك 0 مايكروغرام
فيتامينA 0 ميليغرام
فيتامينC 0 ميليغرام
وفيتامين B12 0 ميليغرام
ايضا فيتامين B6 0.1 ميليغرام
يوجد فيتامين E 0 ميليغرام
اما فيتامين D 0 مايكروغرام
و فيتامين K 2 مايكروغرام
يوجد الأحماض الدهنية المشبعة 1.11 غ
تحتوي الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة 1.98 غ
اما الأحماض الدهنية غير المشبعة 2.3 غ
الكولسترول 0 ميليغرام
الكافيين 0 ميليغرام
اللوتين 180 مايكروغرام

يمكنك الاطلاع على لفرق بين القمح والشعير


الشعير

الوصف النباتي للشعير
يبدو الشعير كعشب طويل، ذي ساق مُشعرّة مستقيمة منتهية بسنبلة على الرأس حيث تُنتج الحبوب، وتتكون الساق من عقد بينها سيقان مُفرغة من الداخل، وتكون بذور الشعير أسطوانيّة وتتكوّن من 3 سنيبلات، وفي العادة تُنتج السنبلة الواحدة من 20 إلى 60 حبّة، ويتراوح ارتفاع النبات من 80 إلى 100 سم.

الاستخدامات الرئيسية الشعير
يُستخدم الشعير بشكل رئيسي كعلف الماشية والدواجن والأغنام، ويتم استخدام 60% من محصول الشعير لتغذية الحيوانات حيث يُقدّم كحبوب كاملة أو يتم طحنه أو يُستخدم النبات كاملاً، كما يدخل الشعير في العديد من المنتجات الغذائية والأطعمة المختلفة مثل العصيدة، وأنواع الحساء، وتُستخدم رقائق الشعير في الطحين الخاصّ بالخبز، والبسكويت، وحبوب الإفطار، والشعيريّة، وأطعمة الأطفال وغيرها، بالإضافة إلى استخدامه كبديل للأرز.

القيمة الغذائيّة الشعير
يوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرام من الشعير:

العنصر الغذائيّ الكمية
السعرات الحرارية 352 سعرة حرارية
الماء 10.09 غ
الكربوهيدرات 77.72 غ
البروتين 9.91 غ
الدهون 1.16 غ
السكريات 0.80 غ
الألياف 15.6 غ
الكالسيوم 29 ميليغرام
الفسفور 221 ميليغرام
الحديد 2.50 ميليغرام
المغنيسيوم 79 ميليغرام
الزنك 2.13 ميليغرام
الصوديوم 9 ميليغرام
الفولات 23 مايكروغرام
حمض الفوليك 0 مايكروغرام
وفيتامينA 1 مايكروغرام
بالاضافة الى فيتامينC 0 ميليغرام
ايضا فيتامين B12 0 ميليغرام
يوجد فيتامين B6 0.26 ميليغرام
وفيتامين E 0 ميليغرام
اما فيتامين D 0 مايكروغرام
فيتامين K 2.2 مايكروغرام
الأحماض الدهنية المشبعة 0.244 غ
تحتوي على الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة 0.149 غ
ويوجد الأحماض الدهنية غير المشبعة 0.56 غ
الكولسترول 0 ميليغرام
الكافيين 0 ميليغرام

اقرأ المزيد عن أنواع الحبوب

أيهما أفضل القمح أم الشعير

أولًا القمح

يعد القمح من أهم المكونات الأساسية في المخبوزات ويحتوي القمح على الكثير من السعرات الحرارية وكمية كبيرة من المغنيسيوم، والمنجنيز، والحديد، وحمض الفوليك، كما يحتوي أيضاً على العديد من الفيتامينات مثل فيتامين E، K، B ويدخل القمح أيضاً في صناعة المكرونة والشعيرية والسميد والبرغل.

 ثانياً الشعير

الفرق بين القمح والشعير

الشعير يقارب القمح كثيراً في القيمة الغذائية فهو أيضاً يحتوي على كثير من الألياف الغذائية، وعناصر المنجنيز، والنحاس، والحديد، والزنك، ومضادات الأكسدة ويعتبر الشعير أحد أوائل الحبوب التي زرعت في العالم، ويعتبر الشعير المقشور هو الأكثر انتشارًا وذلك بسبب إزالة النخالة منه وللشعير الكثير من الاستخدامات في مجال العلاج فهو يساعد على التخلص من الحصوات.

الفرق بين القمح والشعير والحنطة

هناك عدد من الفروقات الهامة التي توجد بين الحنطة والشعير، ومن اهم تلك الاختلافات بينهم هو.

1_ تصنف الحنطة على انها عبارة عن قمح تم إخراجه من القشرة الصلبة الخارجية، ونجده ذات حبة ناعمة رائعة الملمس، اما عن الشعير، فهو عبارة عن نبات حولي له اختلاف كبير عن القمح، فملمس الشعير خشن للغاية وذلك يعود لاحتفاظ الشعير بالقشرة الخارجية التي توجد به دون ازالتها، فهي صعب ازلتها بشكل كبير.

2_ الحنطة لها لون داكن بشكل ملحوظ، ولكن على عكس الشعير الذي له لون فاتح مميز.

3_ الحنطة لها القدرة في تحمل درجة الحرارة المتوسطة، كما انه تتحمل الجفاف والملوحة الموجودة في الجو، كما ان الشعير يتمتع بقدرته الكبيرة على تحمل كل الظروف التي تحيط به، فهو قادر على تحمل الملوحة الموجودة والجفاف ايضا، وبذلك يكون من السهل زراعة الشعير في الأماكن الصحراوية بشكل كبير.

4_ الحنطة هي واحدة من اهم المكونات التي يمكن ان تكون غنية بحمض النيكوتين، وهو مكون هام جدا يعمل كمنشط لجهاز المناعة الموجود في الجسم، كما ان الحنطة تعطي الجسم الكثير البروتينات التي يحتاجها الجسم، اما عن الشعير فهو من المكونات التي تعطي الجسم الكثير من الكربوهيدرات، فهو مصدر رائع لها.

5_ الحنطة أيضا يمكن استخدامها في صناعة العجين والمعكرونة والخبز، وأيضا الكعك وغيرها من الاكلات الهامة للغاية، ولكن على عكس الشعير الذي لا يمكننا ان نقوم بعمل اكلات من خلاله.

6_ يمكن ان نقوم بزراعة الحنطة عادة في 15 الى 30 نوفمبر، ولابد من الالتزام بموعد زراعة الحنطة حتى نتجنب أي خلل في زراعتها، ولكن الشعير من الممكن زراعته في نصف شهر نوفمبر ويستمر زراعته حتى شهر ديسمبر.

7_ تعتبر الحنطة هي الاغلى ثمن مقارنة بالشعير، وذلك لان الحنطة تأخذ الكثير من الوقت والمجهود في عملية إزالة القشرة الصلبة الموجودة بها.

يمكنك قراءة مقالة فوائد الشعير للشعر والبشرة

الفرق بين خبز القمح وخبز الشعير,

  • إن الفرق بين خبز الشعير والقمح هو إن خبز الشعير أفضل من خبز القمح
  • حيث أنه يساعد على تخفيض مستوى السكر الموجود بالدم ويساعد في عملية الهضم بخلاف خبز القمح،
  • وإن خبز الشعير مليء بالألياف وهو من مضادات السرطان،
  • وخبز القمح يوجد منه الخبز الابيض والخبز الاسمر وخبز القمح الكامل
  • فخبز القمح مصنوع من حبوب القمح فهو غني بالفيتامينات والالياف وسعراته الحراريه قليله

خبز الشعير مصنوع من حبوب الشعير ويحتوي علي الاملاح والفيتامينات وهو مفيد للتخسيس وفقد الكثير من السعرات الحراريه