ما هو الترخيم والاختزال في الكتابة؟

ما هو الترخيم والاختزال في الكتابة؟

أساس الكتابة هو الكلمة وبالتحديد الدلالة اللغوية التي ترمي إليها، واتفق اللغويون أنّ هناك ظاهرتان لا بد من استخدامهما بعض الأحيان وهما الترخيم والاختزال، وهم ظاهرتان تعنى بحذف جزء من الكلمة لغرض لغوي، وسنتحدّث في هذا المقال عن تعرف الترخيم والاختزال وما الفرق الأساسي بينهما.

ما هو الترخيم؟

المعنى الأساسي للترخيم هو الاختصار في الكلمة، ولغوياً كلمة رخم بمعنى لان وسهل، والصوت الرخيم هو الصوت اللين الشجيّ، والترخيم في الأسماء والنداء مثلاً هو حذف آخرها من أجل سهولة نطقها لكن من دون تغيير في المعنى أو الدلالة، منهم من يقول أن الترخيم لا يصلح إلّا عند النداء للضرورة الشعرية ولكن هو يصلح للنداء والقسم والسؤال والفن والتحية أيضاً.

أنواع الترخيم:

  • ترخيم المنادى: وهو عبارة عن حذف آخر المنادى المفرد سواء كان علم أو نكرة مثلاً نقول: (يا حار) بدلاً من (يا حارث) أو (يا سعا) بدلاً من (يا سعاد).
  • ترخيم الضرورة: وهو حذف غير المنادى في الشعر للضرورة.
  • ترخيم التصغير: وهو أن يتجّرد الاسم من كل الحروف الزائدة والاكتفاء فقط بالحروف الأصلية فمثلاً: أحمد ومحمد ومحمود بعد الترخيم تصبح (حمد)، أي هذه الأحرف الأصلية لها. مع العلم أن هنالك علماء عارضوا هذا التقسيم باعتباره للمنادى فقط.

شروط الترخيم:

  • أن يكون المنادى إمّا نكرة مقصودة أو علم معروف ولا ينفع أبداً في النكرة المحضة.
  • أن لا يكون المنادى منادى مجروراً، إلا بعد حذف حرف الجر قبله.
  • أن لا يكون المنادى مندوباً مثل: وامعتصماه أو واجعفراه.
  • أن لا يكون المنادى مركب تركيب إسناد مثل: (تأبّط شرا).
  • أن لا يكون المنادى مضافاً أو ما يشبهه.
  • أن يكون المنادى مجرد من التاء علم أو أن يتكون من أكثر من ثلاثة حروف.

والحذف في هذه الحالات يكون إما بحذف حرف واحد أو حرفين أو مقطع كامل لكلمة مركّبة.

تعريف الاختزال:

كلمة الاختزال جاءت من كلمة الخزل والخزل يعني القطع أو الاقتطاع، أو الاختصار في الكلام بحذف بعض الكلمات في الجملة مثل حذف الفاعل في جملة المبني للمجهول مع الاحتفاظ بالمعنى الأساسي، والاختزال موجود باللغة الإنجليزية أيضاً فهنالك الكثير من الاختصارات للكلمات في اللغة الإنجليزية.

أنواع الاختزال:

  • الاختزال الخلفي: وهو الأكثر استعمالاً يحتفظ بالجزء الأول من الكلمة.
  • الاختزال الأمامي: وهو يحتفظ بالجزء الأخير من الكلمة.
  • الاختزال الوسطي: وهو الذي يحتفظ بالجزء الأوسط من الكلمة.
  • الاختزال المعقد: وهو يختصّ بالكلمات المركبة فيحذف منها في الغالب من الجزء الثاني.

شروط الاختزال:

  • أن يكون اسم أو ما يشبهه ولا يكون ظرف أو فعل أو غيره.
  • إذا كان اسم يجب أن يتكون من أكثر من مقطع، لأنه يجب أن يبقى مقطعاً من الاسم، مع العلم أنه ليست كل الأسماء المركبة من الممكن الاختزال فيها؛ لأن هناك أسماء غير مناسبة للاختزال.

أوجه التشابه بين الاختزال والترخيم:

التشابه يكمن بأن الترخيم والاختزال يختصّان بالحذف الذي يكون هدفه التسهيل، بالإضافة إلى أنّ الترخيم والاختزال يلحق الأسماء دون غيرهما وبشرط أن يتكون الاسم من مقطعين أيضاً في الاختزال وفي الترخيم أن لا يقلّ عن أربعة حروف، وليس كل اسم يصح لهما بالإضافة إلى الترخيم والاختزال قد يلحق بعض الأسماء المعقّدة.

أوجه الاختلاف بين الترخيم والاختزال:

الاختلاف يكمن من ناحية أن الترخيم يختص بحذف البعض من الأسماء في الشعر للضرورة الشعرية وهذا لا ينطبق على الاختزال، بالإضافة أن الترخيم موجود فقط في اللغة العربية أما الاختزال فموجود في العديد من اللغات مثل اللغة الإنجليزية، في الترخيم الكلمة المركبة يجب أن تكون مركبة تركيب مزجي أما هذا لا ينطبق على الاختزال.

بالإضافة إلى أنّ الحذف في الأسماء المركبة للاختزال يحذف مقطع أو أكثر مع بقاء الجزء الآخر كما هو أما في الترخيم فيتم حذف الجزء الثاني كاملاً، وأخيراً يندرج الترخيم تحت الدراسة النحوية أما الاختزال يندرج تحت الدراسة المورفولوجية.