ما هو سبب ارتفاع اصابات كورونا في تركيا؟

يتزايد عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في تركيا مع مرور كل يوم، حيث تجاوز العدد اليومي للحالات 50 ألف.

ويقول الخبراء إن سبب الزيادة الأخيرة في عدد الحالات والوفيات هو الاحتيال في رمز HES  ، مشيرين إلى أن هناك إهمال من قبل الموظفين خاصة في مراكز التسوق والمطاعم.

ونقلت صحيفة “هبر جلوبال” عن الخبراء إن أشخاصاً مصابين يخرجون من الحجر الصحي ويستخدمون رمز HESلأحد معارفهم السليمين أو من من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكد الخبراء أن هؤلاء الأشخاص يدخلون كل الأماكن بكل سهولة ويساعدون في نشر الفيروس

وقال عضو هيئة التدريس بكلية الاتصالات بجامعة مرمرة وباحث الاتصال الرقمي المساعد دكتور علي مراد كيرك: “  يمكن لبعض الأشخاص الإيجابيين أو جهات الاتصال الدخول إلى أي مكان يريدون باستخدام رمز HES أو رمز HES لشخص سلبي”.

وأكد كيريك ، “عندما يدخل شخص ما مطعمًا أو مركزًا تجاريًا برمز HES لشخص آخر ، تزداد احتمالية جعل كل فرد في البيئة إيجابيًا.، يمكنني القول أن أحد أسباب الزيادة الأخيرة في عدد الحالات والوفيات هو احتيال في رمز HES “.

وشدد على ضرورة قيام الموظفين بالتحقق من اسم ولقب الشخص الذي يحمل رمز HES. .

إقرأ المزيد : وزير الصحة التركي: 40 في المئة من إصابات كورونا بالبلاد هي في إسطنبول

وتابع ” هناك أشخاص لديهم رموز HES مطبوعة على قمصانهم، وبذلك يساعد أشخاص أخرين على دخول  مراكز التسوق والمطاعم جدًا بسهولة. تقع أكواد HES ضمن نطاق بياناتنا الشخصية. لأن رمز HES الخاص بك ملك لك وهو فريد من نوعه. “من الخطأ تمامًا مشاركة هذه الرموز على الإنترنت بطريقة عشوائية.”

وكانت الحكومة التركية وضعت شرط الحصول على كود خاص للأشخاص الذين يريدون التنقل بين المدن سواء بالطائرة أو عبر القطار في مايو الماضي، وتوسع الأمر إلى المواصلات العامة داخل المدن والمولات والمطاعم والمحلات التجارية.

وقالت الحكومة إن على المسافر المحلي الحصول على كود HEPP من خلال تطببق “Hayat Eve Sığar (HES)” بعد تعبئة الحقول اللازمة، لا سيما تاريخ الميلاد والاسم ورقم الهوية ورقم جواز السفر والبريد الإلكتروني.

وبعد تعبئة كامل البيانات يتم دراسة الملف الصحي الخاص بك، ومن ثم سيتم إرسال رمز خاص بك يسمح من خلاله بالتنقل.