ما هي أسباب الصداع أثناء الصيام وطرق الوقاية منه

قد يصاب كثير من الناس بالصداع أثناء الصيام فى رمضان، بسبب نقص سكر الدم نتيجة عدم تناول الطعام أو بسبب الجفاف وأسباب أخرى ويكون الألم عادةً خفيفًا إلى متوسط ​​الشدة، ويحدث فى مقدمة الرأس (الجبهة)، وفى هذا التقرير نتعرف على أسباب الصداع أثناء الصيام وطرق الوقاية منه.

أسباب الصداع أثناء صيام رمضان مختلفة ومتنوعة ويمكن أن يؤدى الصيام إلى حدوث الصداع النصفى لدى الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي، بمعنى آخر يمكن أن يكون الصيام محفزًا للصداع النصفى.

وفى مقال نُشر فى Current Pain and Headache Reports ، لاحظ الباحثون أن الأشخاص الذين يصابون عادةً بالصداع يكونون أكثر عرضة للإصابة بصداع الصيام عند عدم تناول الطعام أكثر من الأشخاص الذين لا يصابون عادةً بالصداع.

إذا كنت تعانى بالفعل من اضطراب صداع أساسى، فقد تكون أكثر عرضة لتأثيرات الصداع الناتجة عن الصيام.

أسباب الصداع أثناء الصيام

نقص سكر الدم: يعتقد الخبراء أن أحد مسببات الصداع هو نقص السكر فى الدم، ويقترح بعض الخبراء أنه بالنسبة لبعض الأشخاص المهيئين وراثيًا، فإن التغيرات الطفيفة فى جلوكوز الدم قد تغير مستقبلات الألم فى الدماغ، ما يؤدى إلى صداع الصيام.

ونفى بعض العلماء أن يكون نقص السكر فى الدم هو سبب الصداع أثناء الصيام مرجعين السبب إلى أنه فى الأشخاص الأصحاء تكون مستويات الجليكوجين (الشكل المخزن من الجلوكوز) فى الكبد كافية للحفاظ على مستويات الجلوكوز الطبيعية لمدة 24 ساعة وقد يحدث صداع الصيام فى وجود مستويات الجلوكوز الطبيعية، كما أنه لا يسبب نقص السكر فى الدم الناجم عن الأنسولين صداعًا عند مرضى الصداع النصفى.

انسحاب الكافيين: وربط الباحثون انسحاب الكافيين أيضًا بصداع الصيام، حيث يحدث الصداع الناتج عن انسحاب الكافيين عمومًا بعد 18 ساعة تقريبًا من آخر تناول للكافيين، ويتميز الصداع الناتج عن انسحاب الكافيين بخصائص مشابهة لصداع التوتر مثل صداع الصيام.

الجفاف أو الإجهاد: وتشمل الأسباب المحتملة الأخرى لصداع الصيام الجفاف والإجهاد.

خلاصة القول هنا هى أن السبب الدقيق للصداع لا يزال مجهولاً، وقد يكون هناك عدد من العوامل المعنية يمكن أن تختلف من شخص لآخر.

التخلص من الصداع أثناء الصوم


فكر فى تقليل استهلاك الكافيين بعد الإفطار فى رمضان واليوم الذى يسبق الصيام.

احرص على شرب المياه بكميات كافية بعد الإفطار فى رمضان حتى تساعد جسمك على تعويض كمية المياه التى فقدتها أثناء الصيام.

يمكنك التحدث مع طبيبك حول بدء تناول دواء وقائى للصداع فى اليوم الأول من صيامك، مثل مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية طويلة المفعول، ومع ذلك تذكر عدم تناول أى أدوية، بما فى ذلك الأدوية التى لا تستلزم وصفة طبية، دون استشارة طبيبك أولاً.

 

إقرأ المزيد : 7 عادات تجنبها فى رمضان