ما هي اعراض التهاب الكلى

ما هي اعراض التهاب الكلى؟ و ما الأسباب المختلفة التي قد تؤدي لإصابتك به؟ إليك أهم التفاصيل و المعلومات في المقال التالي.

التهاب الكلى و هو حالة مرضية قد تنتج عن عدة أمراض مختلفة ومتنوعة، فلنتعرف على أهم هذه الأسباب، و على اعراض التهاب الكلى الظاهرة في كل منها:

هل التهاب الكلى خطير

يمكن أن يتميز التهاب الكلي بأنه ليس خطير، حيث أنه سؤال هل التهاب الكلى خطير يسأله الكثير، و لكن من الممكن أن يصبح التهاب الكلير خطير و لكنه في حالة إذا تم ترك المصاب في حالة دون علاج، حيث أنه من الممكن أن يحدث مضاعفات صحية كثيرة:

  • تندب الكلى: هذا يمكن أن ينتج عنه الاصابة بأمراض الكلى المزمنة و حدوث مشاكل في ضغط الدم ويمكن أن يحدث الفشل الكلوي.
  • تسمم الدم: أو ما يعرف باسم الإنتان الدموي، و حيث أن الكليتين تعمل على تخليص الدم من السموم، ثم يعود الدم مرة أخرى الذي تم تنقيته إلى باقي أجزاء الجسم، كما أنه من الممكن أن ينتج عن الاصابة بالتهاب الكلى إلى انتشار البكتيريا و ذلك عن طريق مجرى الدم.
  • مضاعفات الحمل: و أيضا قد تصاب النساء اللواتي يصبن بالتهاب في الكلى أثناء الحمل لخطر كبير لإنجاب أطفال ذات وزن منخفض عند الولادة.

أعراض التهاب الكلى والمثانة

كثيرًا ما تتضمن علامات التهاب المثانة وأعراضه ما يلي:

  • إلحاح مستمر وقوي للتبول
  • و كذلك شحور بالحرق عند التبول
  • تسريب كميات صغيرة ومتكررة من البول
  • و أيضا دمًا في البول (البيلة الدموية)
  • إخراج بول عكر أو كريه الرائحة
  • و انزعاج في الحوض
  • شعورًا بالضغط في أسفل البطن
  • حمى منخفضة الدرجة. يمكنك مطالعة مقالة اعراض املاح الكلى وعلاجها 

أعراض التهاب الكلى اليمنى

وقد تتضمن علامات عدوى الكلى وأعراضها ما يلي:

  • الحمى.
  • قشعريرة.
  • و ألم في الظهر أو الخاصرة أو المنطقة الأربية.
  • ألم في البطن.
  • كثرة التبول.
  • إلحاح مستمر وقوي للتبول.
  • و حرقان أو ألم عند التبول.
  • الغثيان والقيء.

أعراض التهاب الكلى والمسالك البولية

التهابات المسالك البولية:

هي عدوى بكتيرية شائعة تصيب القسم البولي السفلي، و قد تصيب الجهاز البولي كاملًا وصولًا إلى الكلى، ويمكن أن تصيب جميع الفئات العمرية، ولكن النساء أكثر عرضة لها من الرجال و ذلك لقصر مجرى البول، و قد تصاب نصف النساء بالتهابات البول على الأقل مرة واحدة خلال فترة حياتهم.

أنواع التهابات المسالك البولية:

  • التهاب مجرى البول (الإحليل) فقط.
  • و أيضا صعود الالتهاب إلى المثانة.
  • صعود الالتهاب إلى الكلى.

أعراض التهاب الكلى المناعي

تشمل أعراض التهاب الكلى المناعي في المرحلة النهائية بعد الإصابة بما لا يقل عن 10 أو 20 عامًا ما يأتي:

  • الخمول والنعاس.
  • و أيضا ارتفاع ضغط الدم.
  • فقدان الوزن.
  • الوذمة.
  • و كذلك فقدان الشهية.
  • عدم التبول.
  • الجلد الداكن.
  • و كذلك التعب والإرهاق.

علاج التهاب الكلية

نصائح لعلاج أعراض التهاب الكلى البسيط

اشرب كمية كافية من السوائل خلال اليوم لتحافظ على رطوبة جسمك، و لكي تتخلص من البكتيريا الموجودة في المسالك البولية. تجنب تناول الكحول والقهوة حتى تشعر بالتعافي. ضع كمادات دافئة إذا كنت تشعر بأي ألم في منطقة الظهر أو البطن أو الجانب. استخدم مسكنات الألم، مثل: الإيبوبروفين

علاج التهاب الكلى والأملاح

علاج أملاح الكلى

تختلف آليات التخلص من حصوات وأملاح الكلى وعلاجها باختلاف المُسبّب لها واختلاف أحجامها ونوع الأملاح التي كوّنتها، و تنقسم آليات إزالة أملاح الكلى -اعتمادًا على حجم الحصوات- إلى قسمين، و هما على النحو الآتي: [٤]

  • الحصوات الصغيرة: و التي يمكن التخلص منها وفق اتباع بعض النصائح الطبيَّة التي تتمثّل في شرب كميات كبيرة من المياه يوميًّا و استخدام بعض مسكّنات الألم في حالة سبّبت هذه الحصوات آلامًا خصوصًا أثناء النوم على الظهر أو الجلوس لساعات طويلة، وربما يلجأ الطبيب في حالات معينة لإعطاء بعض الأدوية مثل حاصرات ألفا (alpha blockers) والتي تعمل على إرخاء عضلات الإحليل في محاولة لإخراج الحصوات من الكلى إلى المثانة و من ثمّ إلى خارج الجسم مع البول.
  • الحصوات الكبيرة: و هي التي لا يمكن التخلص منها بالوسائل البسيطة السابقة، و قد تحتاج للتدخل الجراحي أو استخدام الموجات الصوتية أو استخدام جراحة المنظار، أو في حالات نادرة حيث يكون سبب تراكم الحصوات وجود بعض الأورام الحميدة على الغدد جارات الدرقية (Parathyroid glands) والتي تؤثّر على زيادة مستويات إفرازها لهرمون (PTH) و بالتالي على زيادة نسب الكالسيوم المُكوِّن لحصوة الكلى، و هذا ما يستدعي التدخل الجراحي لإزالة الأورام و من ثم محاولة تفتيت الحصى بالطرق الجراحية الاعتيادية.

يمكنك أيضا مشاهدة مقالة أعراض التهاب الكلى ومضاعفاتها 

علاج التهاب الكلى بالأعشاب

علاج التهاب الكلى بأوراق وجذور الهندباء

و تُعدّ نبتة الهندباء من الأعشاب التي تتمتع بفوائد صحية هامّة للكلى والمسالك البولية، حيث تقلل من عدوى المسالك البولية عن طريق زيادة إنتاج البول، كما تمنع البكتيريا من الالتصاق بالخلايا التي تبطّن جدار المثانة، و بالتالي تمنع العدوى التي تسبب التهاب الكلى، التي تحدث عادةً عندما تصعد البكتيريا من المثانة.
و الجرعة المناسبة لجذر الهندباء في علاج التهابات الكلى، و تتراوح بين 2 -8 جرامات من الجذر المجفف مع الماء، لثلاث مرّات في اليوم الواحد.