ما هي صلاة التهجد؟ ما هو الفرق بينها وبين صلاة التراويح؟

ما هي صلاة التهجد؟ ما هو الفرق بينها وبين صلاة التراويح؟

صلاة التهجد من صلوات النوافل التي يقيمها المسلمون في رمضان بالتحديد. وكثير من الأشخاص لا يعلمون الفرق بين صلاة التجهد وصلاة التراويح وصلاة القيام.

لذا سنتناول في مقالنا اليوم عبر موقعنا نشرات كل ما له علاقة بصلاة التهجد من معناها، وكيفية صلاتها وحكمها في الشريعة الإسلامية، وكذلك الفرق بينها وبين صلاتي التراويح والقيام تابعونا.

ما معنى صلاة التهجد؟

  • صلاة التهجد تعني الصلاة التي يقوم بها المسلمون بعد استيقاظهم بالليل، وهي صلاة سنة عن النبي عليه أفضل الصلاة والسلام.
  • أي أنها ليست فرضا ولكنها صلاة محببة وفضائلها وأسرارها عديدة، وقد ذكر الله في كتابه العزيز” وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ ” صدق الله العظيم.
  • وترتبط صلاة التهجد بشهر رمضان لأن المسلمون في رمضان يستيقظون وقت السحر؛ لتناول السحور والصلاة والتسبيح وفي كثير من المساجد تقام هذه الصلاة جماعة في العشر الأواخر من رمضان.

الفرق بينها وبين صلاة التراويح

  • قبل ذكر الفرق بين الصلاتين يتم التوضيح أن كل صلاة بعد صلاة العشاء إلى صلاة الفجر تسمى ” صلاة قيام ” وهي من الصلوات السنن التي وصّى بها النبي صلّ الله عليه وسلم ، وهي صلاة تطوع.
  • بينما قيام الليل قد يكون بالدعاء او التسبيح أو الاستغفار بينما التهجد صلاة فقط دون غيرها من باقي العبادات.
  • ولكن الفرق بين التهجد وصلاة التراويح أن صلاة التراويح تقام بعد العشاء مباشرة.
  • حيث يتم صلاة ركعتين السنة بعد صلاة العشاء وبعدها تكون صلاة التراويح التي تتم بصلاة ركعتين وبعدها تسليم ومن ثم الانتظار دقيقة تسبيح وصلاة ركعتين وهكذا.
  • بينما صلاة التهجد هي صلاة القيام التي تكون بعد نوم ويقظة ولو كان النوم لمدة نصف ساعة.

كيفية صلاة التهجد و توقيتها؟

  • بما أن صلاة التهجد تعتبر صلاة قيام الليل فطريقة صلاتها هي نفسها طريقة صلاة القيام.
  • والتي تكون عبارة عن ركعتين ثم التسليم ويتكرر الأمر العدد الذي تشاء، ومن ثم تقوم بصلاة الوتر التي قد تكون ركعة واحدة أو خمس ركعات.
  • حيث ذكرت السيدة عائشة رضي الله عنها وأرضاها أن سيدنا محمد صلّذ الله عليه وسلم كان يصلي من الليل ثلاث عشرة ركعة، و يوتر من ذلك بخمسٍ لا يجلس إلا في آخرهن.
  • أي أن الرسول الكريم صلوات الله وسلامه عليه كان يصلي التهجد وبعدها يقوم لصلاة الوتر بخمس ركعات لا يجلس في المنتصف لقراءة التحيات إلى في آخر ركعة منهم.
  • ولكن بما أن التهجد ليست فريضة يمكنك أن تصلي العدد الذي تشاء.
  • بشرط أن تكون الصلاة على هيئة ركعتين ثم تسليم، والوتر يمكنك أن تصليها ركعة واحدة أو ثلاث ركعات أو خمسة كما كان يفعل النبي  صلّ الله عليه وسلم.

توقيتها

  • يبدأ توقيتها من بعد صلاة العشاء مباشرة أي أنك إن نمت بعد العشاء فترة وقمت تصلي كانت تهجد.
  • ولا يشترط ان تكون في الثلث الأخير من الليل فقط.
  • حيث أن الكثيرون يربطون الثلث الأخير من الليل بالصلاة فقط بل إنه متاح لك الصلاة أو الدعاء أو الاستغفار أو التسبيح أو الذكر أو قراءة القرآن وغيرها من عبادات.
  • فمن لم يجد لديه القدرة للصلاة في ثلث الليل الأخير فليقرأ القرآن وإن لم يستطع فاليذكر الله و إن لم يستطع فاليدعو.

هل صلاة التهجد سر أم جهر؟

  • كما نعلم أن هناك صلوات يشترط بها أن تكون قراءتها سرية وأخرى جهرية.
  • ولكن في التهجد يترك الأمر للمصلي، حيث أنه إن رأي أن يرفع صوته دون إلحاق الضرر أو التسبب في إزعاج للغير كان صحيح وإن أسر بها كان صحيح.
  • وإن كان المصلي إمام بالناس يستحب رفع صوته والصلاة جهرا ليستفيد المصلين من قراءته ودعائه.
  • نصل لختام مقالنا صلاة التهجد نتمنى ان قد جاوبنا على كافة تساؤلاتكم حول هذا الموضوع.

وللمزيد من الموضوعات المتعلقة بأحكام الشريعة الإسلامية تابعونا.

المراجع