مسلسل الميراث الحلقة ٣٤٩ برستيج

شهدنا في نهاية الحلقة السابقة محاولة الجدة مزنة أن تدافع عن ابنها ماجد وأبنائه وأنه لا علاقة لهم في الذي جرى في الماضي، وعلى الرغم من صدق الجدة مزنة إلا أن خالد سيبقى الأخ الحقود الذي يريد تدمير عائله أخيه مهما كل الأمر، في إعتقاد منه أنه الشخص المظلوم والذي حكمت عليه العائلة بالنفي لسبب قام به في الماضي ولم يسامحوه بسهولة.

ليكون الانتقام هو هدفة الأكبر طوال 20 عاماً، ولن يهدأ له بال إلا بعد أن يحقق انتقاماته كلها، وصدمة الحجة مزنة بوجود ديما في مكتب خالد له الكثير من التفسيرات من وجهة نظرنا، حيث بلا شك أن ديما لا تزال تلعب على كافة الأوتار وتعلم أن مزنة ستكون عند خالد وجاءت لكي تواجهها أمامه وتخبرها أنها كانت تعلم أن منصور هو من قام بسرقة الأموال وقد صمتت عن حقها بعد اتهامها، لأنها تريد أن تجعل من منصور يعترف بنفسه وأمام الجميع بفعلته.

فهد بعد أن شعر أن الامور بينه وبين شهد تسير على ما يرام سرعان ما تغيرت بعد أن علمت حور بعودة علاقتهم ، وبدأت تضغط على على شهد بأن تنهي هذه العلاقة التي لا أمل بها ، وبدأت شهد تختلق المشاكل وذلك كي تؤخر تنفيذ مخططهم بالزواج ، لانها بدأت تشعر بالخوف والتررد ورغم محاولاتها بأنها يجب أن تدافع عن حبها إلا أنها سرعان ما تتأثر بالمحيط حولها فهي لا تستطيع أن تتعارض مع حور لانها الوحيد التي تخاف عليها بهذه الحياة ، فهل ستخبرها أن يوسف موافق ويدعم قرارها ، وحين تعلم حور بذلك من المتوقع أنه سيجن جنونها أكثر .

فارس لم يظهر حتى الان ، هل علم بموت جويرية ؟ أم أنه لا زال لا يعلم بذلك ويحاول الاتصال بها وارسال الرسائل ولا استجابه ، هل سيظهر بالايام القادمة ؟

لمشاهدة باقي الحلقات انقر هنا