مصرية قصت شعرها وتنكرت في ملابس الرجال لمدة 50 عامًا لسبب لا يخطر على البال!

مصرية قصت شعرها وتنكرت في ملابس الرجال لمدة 50 عامًا لسبب لا يخطر على البال!

اهلا بكم اعزائي زوار موقع المكتبة نقدم لكم الاجابة علي جميع اسئلتكم التعليمية لجميع المراحل وجميع المجالات , يعتبر موقع المكتبة التعليمي احد اهم المواقع العربية الدي يهتم في المحتوي العربي التعليمي والاجتماعي والاجابة علي جميع اسئلتكم

صحيفة المرصد: امرأة مصرية في قرية البغدادي جنوب محافظة الأقصر ، تنكرت بزي رجال لمدة 50 عاما بعد وفاة زوجها ، من أجل إعالة ابنتها وأحفادها.

قررت ليزا أبو دوح العمل لكن العادات والتقاليد التي منعت المرأة من العمل في البداية وقفت في طريقها ، فقصت شعرها ولبست ملابس الرجال وبدأت بالخروج للعمل بعد أن أنجبت طفلها الوحيد ، هدى.

عملت “أبو دوح” في مصانع الحجر ، وبعد سنوات من الكد ، عملت في مسح الأحذية بشارع المحطة في الأقصر وأمام الفنادق وغيرها ، حتى كبرت ابنتها هدى ، ودعمتها حتى زواجها.

قال أبو دوح: “مثل باقي نساء الصعيد لم تفكر بالزواج إطلاقاً بعد وفاة زوجها ، وبقيت بجانب ابنتها لتربيتها حتى لا تضيع في المجتمع إذا تزوجت من رجل آخر “، بحسب صحيفة اليوم السابع المصرية.

وأضافت: “قررت مواجهة الظروف في مجتمعها وقريتها التي تمنع النساء من المغادرة للعمل في مهن الرجال في الجبال وحرارة شديدة ، وعقدت العزم على التخلي عن أنوثتها ، وقص شعرها وارتداء ملابس الرجال. تربي ابنتها التي تركها والدها نطفة في بطنها خوفا من تعرضها لأي مضايقات من قبل الرجال “.


وفي نهاية المقال نتمني ان تكون الاجابة كافية ونتمني لكم التوفيق في جميع المراحل التعليمية , ويسعدنا ان نستقبل اسئلتكم واقتراحاتكم من خلال مشاركتكم معنا
ونتمني منكم ان تقومو بمشاركة المقال علي مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر من الازرار السفل المقالة