من هي غالية البقمي

الأميرة غالية بنت عبد الرحمن البقمية، كتب عنها المؤرخون، وتتميز بالشجاعة، كما ضربت أروع نماذج الولاء دفاعاً عن مبادئها وأرضها ووطنها، اشتهرت بدورها البطولي في مقاومة حملات الباشا محمد علي ضد السعودية، لمعرفة فيما يلي سنتعرف على من هي غالية البقمي .

من هي غالية البقمي

غالية القمي هي غالية بنت عبدالرحمن بن سلطان بن غربيط الرميثانية البدرية الوازعية البقمية، من قبيلة البدارا، زوجة حمد بن عبد الله بن محي أمير الدولة السعودية الأولى، كانت امرأة سعودية قادت المقاومة العسكرية لمنع العثمانيين من استعادة مكة خلال الحرب العثمانية الوهابية، حصلت على لقب أميرة.

انتشر اسم غالية في جميع أنحاء المنطقة بعد الهزيمة الأولى لجيش مصطفى بك بالقرب من تربة، مما أدي إلى خوف الجنود العثمانيين من نفوذها ووجودها العسكري القوي كقائدة للرجال، حتى أن البعض روى قصص  غريبه عنها وعن قوتها كساحرة، وربما ذلك بسبب ما قامت بهأثناء الحرب.

أقرأ أيضًا: اكثر عدد قبيلة في السعودية

زوج غالية البقمي

غالية بنت عبد الرحمن البقمي  بدوية حنبلي من تربا قرب الطائف جنوب شرق مكة، كانت غالية زوجة الأمير حمد بن عبد الله بن أمحي حاكم تربا السعودي، في أوائل القرن التاسع عشر،  أنجبت منه ابن وابنة سميتهم هندي وزملة، لكن ابنها هندي توفي صغيرًا، وتزوجت من “بخيت بن جنيح ” أمير الهملة من المودكة عام 1229هـ بعد وفاة زوجها.

أقرأ أيضًا:قائد جيش المسلمين في غزوة بدر

دور غالية البقمي في الحروب

تعرضت مكة لهجوم من الإمبراطورية العثمانية، وشكلت حركة مقاومة عسكرية للدفاع عن مكة ضد القوات العثمانية، كانت تتصف بالشجاعة والجرأة والقدرة الاستراتيجية، حيث واجهت القوات التي أرسلها محمد علي باشا إلى الجزيرة العربية بشجاعة كبيرة للقضاء على الدولة السعودية الأولى.

ظهرت شجاعتها بعدما توفي زوجها الشيخ حمد بن عبدالله بن محي وأخفت خبر وفاته، وأصبحت تصدر التوجيهات والأوامر لقادة الجيش وللقبيلة على لسانه، كما اجتمعت بأكبر زعماء القبائل وكانت تناقشهم في أمور البلاد داخل قصر زوجها حمد بن محي، وقادت الجيش والمرابطين للقضاء على الجيوش.

أقرأ أيضًا: موضوع تعبير جديد عن حرب أكتوبر 2020

مصير غالية البقمي بعد الحروب 

اختلف المؤرخين حول مصيرها بعد الحرب فالبعض قال إنها ذهبت إلى الدرعية وأقامت بها  بصاحبة قافلة مع 28 جملًا يحملون الفضة والذهب والزاد، والبعض الأخر قال إنها ذهبت إلى بلدها تربة وأمت في قصرها الذي يقع على طريق تربة الطائف، ذكر أيضًا  أنها لجأت إلى البدو بعد معركة بسل وسقوط تربة 1230هـ.

غالية البقمية في كتب المستشرقين

يقال إن محمد علي باشا  ذكرها أثناء مروره بتربة في طريق رنية وبيشة وأبها، وقال: “أمست دار غالية خالية”.

ذكرت غالية البقمي في كتابات مؤرخي العراق ومصر والحجاز، وأيضًا في كتابات الرحالة والمستشرقين، كما شبههت الفرنسيون ببطلتهم “جان دارك” التي تشتهر بشجاعتها وبطولتها في محاربة الإنجليز الذين احتلوا فرنسا منذ القدم.

أقرأ أيضًا: متى سميت المملكة العربية السعودية

المراجع

المصدر