هل ظلم بوسليم النهضة البركانية؟

هل ظلم بوسليم النهضة البركانية؟

حالة كبيرة من الإحتقان والإحتجاجات القوية رافقت مؤجل الدورة الثامنة للبطولة الإحترافية الذي جمع بالأمس الوداد البيضاوي والنهضة البركانية وانتهى بفوز كاسح للوداد برباعية نظيفة، بخاصة من قبل لاعبي النهضة البركانية الذين عوقبوا خلال المباراة من الحكم ياسين بوسليم ورقتين حمراوين تلقاهما كل من يوسوفو دايو وزيد كروش و5 إندارات.
ولعل الحالة التي صاحبها جدل كبير خلال المباراة هي التي جاءت منها ضربة الجزاء الثانية للوداد، ذلك أن الحكم ياسين بوسليم أعلن عن ضربة خطأ مباشرة للوداد بعد أن عرقل ظهير النهضة البركانية النمساوي مهاجم الوداد مؤيد اللافي، وفي وقت كان أوناجم يستعد لتنفيذ الخطأ، إذا ببوسليم يتلقى اتصالا من غرفة الفار تطلب منه التريث قليلا، وبعدها ستصله إشارة من غرفة الفار تقول بأن النمساوي الذي كان داخل المنطقة قد عرقل اللافي على خط منطقة الجزاء، ما جعل ياسين بوسليم يغير قراره ويعلن عن ضربة جزاء منها سجل أوناجم الهدف الثاني للوداد.
تغيير قرار الحكم ياسين بوسليم عرضه لاحتجاجات قوية من لاعبي النهضة البركانية الذين طالبوا منه التوجه لشاشة الفار لمراقبة العملية بنفسه، إلا أنه لم يفعل واطمأن لحكم الفار رضوان جيد ومساعده لحسن أزاكو.
ترى أما كان ممكنا أن يتشبث بوسليم بقراره الأول بخاصة وأن الحالة لم تكن واضحة تماما؟ 
وكان أكبر حدث مهد الطريق للوداد البيضاوي لمصالحة الإنتصارات بعد ثلاث مباريات من دون فوز، هو صد مدافع النهضة البركانية يوسوفو دايو لكرة الكعبي بيده وهي في طريقها للمرمى ما عرضه للطرد المباشر، وما حكم على النهضة البركانية للعب منقوصا من لاعب واحد منذ الدقيقة 23، قبل أن تتلقى صفوفه طردا ثانيا في الوقت بدل الضائع من المباراة.