هل يمكن زيادة الطول بعد سن 22 في المنزل؟

هل يمكن زيادة الطول بعد سن 22 في المنزل؟

هل يمكن للصقر الارتفاع بعد سن 22 سنة؟

بالرغم من أن هرمون النمو يتناقص بعد البلوغ مما يقلل من فرص الصقر في الطول والوزن بعد هذا العمر إلا أنه من الممكن أن يصبح الصقر طويل القامة بعد سن 22 سنة من 5 إلى 20 سنتمتر والحقيقة أن هناك الكثير ممن يلجأون إلى هرمونات النمو الاصطناعية التي يتم تناولها عن طريق الحقن ، لكن هذا ليس خيارًا صحيًا لتحقيق هذه النتيجة.

نعم ، لقد ثبت مؤخرًا أن هذه الهرمونات الاصطناعية لها تأثير سلبي كبير على صحة الإنسان ، حيث أنها تسبب خللاً في هرمونات الجسم ، مما يصيب الجسم بالضعف والضعف ، وأفضل طريقة للصقور القامة بعد سن الرضاعة. 22 هو النمو الطبيعي ، أي اللجوء إلى الأساليب الطبيعية التي يمكننا من خلالها.

كيفية صقر الطول بعد سن 22 سنة

هناك أكثر من طريقة يمكن اتباعها للوصول إلى هذا الهدف ، ولك مطلق الحرية في اختيار الطريقة الأنسب لك أو ممارستها معًا في نفس الوقت ، ومن الأفضل بالتأكيد استخدام جميع الطرق معًا للوصول إلى رضا مرضي. ينتج عنها وقت قصير ، ونحن ندرج هذه الطرق أدناه.

1- عمل تمارين الشد

تُعرف هذه التمارين بالتمارين الموجهة ، وهي تعني إطالة المناطق التي نريد إطالة وزيادة حجمها ، وتساعد هذه التمارين في زيادة الطول بشكل طبيعي ، ويفضل القيام بهذه التمارين في الصباح وقبل النوم حتى نحصل على نتيجة جيدة ، ومن أهم هذه التمارين ما يلي:

  • انحن للأمام حتى تلمس أطراف أصابعك أصابع قدميك بشكل متكرر.
  • قم بتمرين الكوبرا حيث تستلقي على المعدة مع رفع الرأس للجزء العلوي من الجسم.
  • تمرين تأرجح تمسك فيه شيئًا عالياً ، مثل كباب غرفة ، وتحرج جسمك في الهواء.
  • اجلس على يديك وركبتيك بظهر مقوس لأعلى ثم لأسفل ، والبقاء في كل وضع لمدة 20 ثانية أو أكثر.

2- ممارسة الرياضة

هناك أنواع من الرياضات التي تساعد الجسم على النمو والطول ، ومن أهم هذه التمارين كرة السلة ، والسباحة ، والركض ، والقفز ، أو المشي لمدة 5 ساعات أسبوعياً على الأقل ، أو ركوب الدراجات.

3- احصل على قسط كافٍ من النوم

يحتاج الجسم إلى النوم حتى ينمو بصحة جيدة ، ويختلف عدد ساعات النوم التي يحتاجها جسم الإنسان باختلاف عمره ، ولكن لكي ينمو جيدًا بعد سن 22 عامًا ، فإنه يحتاج إلى حوالي 8 إلى 10 ساعات في المتوسط. وهنا تلعب الغدة النخامية دورها في إفراز هرمون النمو الذي يزيد من حجم الجسم بشكل طبيعي ، وهناك بعض النصائح لنوم صحي وهي:

  • · الحرص على توفير بيئة هادئة أثناء النوم وعدم شغل الذهن بما يهمه عند النوم.
  • أطفئ جميع الأضواء ونم في ظلام دامس وهدوء تام ، حتى يتمكن الجسم من إفراز هرمون الميلاتونين.
  • وفر سريرًا مريحًا للنوم ، واستخدم أو استغنى عن وسادة سميكة قليلًا والنوم بدونها إن أمكن.
  • النوم على الظهر معظم فترات النوم ، مع الحرص على سلامة الجسم.
  • إذا كنت تعاني من صعوبة في النوم ، يمكنك تناول شراب البابونج لمساعدتك على النوم.
  • إخلاء غرفة النوم من جميع الأجهزة التي توجد بها موجات كهرومغناطيسية تؤثر على النوم.

4- تناول طعاما صحيا

لا يمكنك أن تكون غير منتظم في تناول الوجبات الثلاث الرئيسية وبعض الوجبات الخفيفة التي تحتوي على عناصر غذائية مهمة للجسم ثم تشكو من قصر قامة لديك وتتساءل دائمًا ، هل يمكن أن يصبح الصقر أطول بعد عمر 22 عامًا؟ لن تحصل على هذه النتيجة طالما كان هناك نقص في نظامك الغذائي.

من أجل مساعدة جسمك على النمو بشكل طبيعي ، يجب أن يحتوي نظامك الغذائي على كميات كافية من الخضار والفواكه والمكسرات والحبوب والأطعمة الغنية بالكالسيوم الذي يدعم نمو العظام ويزيد حجمها ، والكربوهيدرات التي تلعب نفس الدور.

من أهم العناصر الغذائية التي تساعد الصقر على إفراز هرمون النمو في الجسم هو النياسين B3 ، فهو يجعل الجسم يفرز كميات كبيرة من هرمون النمو ، ومن أهم الأطعمة الغنية به عباد الشمس ، والفطر ، والكبد ، والأفوكادو ، والبازلاء. وكذلك البروتين يساعد الجسم على النمو بشكل طبيعي. غذاء غني به.

كما أنه من الضروري تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د الذي يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم. يُفرز الكالسيوم بدون فيتامين د مرة أخرى من الجسم مع البول ولا يتم تخزينه في العظام. ومن أهم هذه الأطعمة البيض والحليب والسلمون ولحم البقر.

5- التعرض لأشعة الشمس المباشرة

تحتاج العظام إلى فيتامين د 3 لكي تنمو بشكل صحي ويزداد حجمها ، وأهم مصدر لفيتامين د 3 هو أشعة الشمس ، ولكن يجب الانتباه إلى اختيار الأوقات المناسبة التي نستفيد فيها من الأشعة المفيدة ونتجنب الأشعة الضارة ، أفضل أوقات التعرض للشمس هي في الصباح الباكر من 7 إلى 10 وفي المساء يفضل الجلوس بين الرابعة والخامسة مساء.

أخيرًا ، نلاحظ في نهاية رحلتنا مع هل يمكن للصقر أن يصبح أطول بعد سن 22 عامًا في المنزل؟ ومع ذلك ، فإن التقدم العلمي في عصرنا ساعد في حل العديد من المشكلات التي اعتدنا أن نراها معضلة ولا يوجد حل لها. من الوصول إلى نتيجة مرضية بنفسك.