«هيئة الطرق»: «السادس» مقابل «الوزارات» يخضع لإعادة تأهيل للأسفلت من طبقة الأساس وفق مقاييس عالمية



دسمان نيوز – قالت المديرة العامة للهيئة العامة للطرق والنقل البري م. سهى أشكناني أن الهيئة قامت بأعمال فرش الأسفلت على الدائري السادس مقابل منطقة الوزارات عند تقاطع طريق الملك فهد بن عبدالعزيز وصولا إلى مول 360 عند مخرج المطار في الاتجاهين، مشيرة إلى أنه سيتم فرش الأسفلت باتجاه الجهراء بطول 4.5 كيلومترات، واتجاه المسيلة بطول 2.5 كيلومتر.ومن موقع العمل في المشروع أضافت أشكناني أن هذه الأعمال تعتبر جزءا من المشروع والبرنامج المتكامل للانتهاء من تطوير منطقة جنوب السرة، مشيرة إلى أن ذلك يعتبر ضمن خطة الهيئة التي وضعتها لأعمال فرش الأسفلت وصيانة الطرق السريعة في الكويت، موضحة أن مشروع تطوير طريق جنوب السرة يعتبر أحد المشاريع التنموية في الدولة لإنشاء طرق وجسور تخدم هذه المنطقة وتهدف إلى تحقيق الانسيابية المرورية وتخفيف الاختناقات المرورية لهذه المنطقة.ولفتت إلى أن الأعمال التي تقوم الهيئة بتنفيذها تتم بإشراف كوادر «هندسية وفنية» كويتية وبمعاونة ومساعدة الشركة المنفذة العالمية وأيضا المكتب الاستشاري العالمي.ونوهت إلى أن عرض الطريق 8 أمتار، ويشارك في العمل 160 سيارة بحمولة 4800 طن من الأسفلت لفرش مساحة إجمالية 12000 متر مربع.وأشارت إلى أن هذا المعدل الكبير من فرش الأسفلت يتحقق نتيجة استغلال فترة الحظر الجزئي، مضيفة أن معدلات فرش الأسفلت تعادل أضعاف معدلاتها خلال الأيام العادية.وزادت أنه تم إغلاق هذا الجزء من الطريق باعتباره المرحلة الأولى من 5 مراحل تم الاتفاق عليها بالتنسيق مع الإدارة العامة للمرور، وذلك لمعالجة والقيام بأعمال فرش الأسفلت في هذا الجزء من طريق الدائري السادس الذي يعتبر بمنزلة الشريان الرئيسي وأحد أهم الطرق الرئيسية في الدولة وبالتالي من الصعوبة أن يتم إنجاز مثل هذه الأعمال في الظروف العادية لكن الظروف الاستثنائية ساهمت في تسريع وتيرة العمل من خلال إغلاق حركة المرور على مدى 24 ساعة.وأشارت إلى انه تم تكثيف الجهود والمعدات لتسهيل حركة المرور وتوفير اشتراطات السلامة والأمن في الموقع حتى يتم الانتهاء من هذه الأعمال في أقرب وقت ممكن.وقالت: أعمال اليوم (أمس) ليست كأعمال الصيانة الاعتيادية، ولكنها وصلت إلى طبقة الأساس «الترابية» بما معناه إعادة إنشاء الطريق من جديد نظرا لتهالك الوضع القائم على طريق الدائري السادس وما أثبتته فحوصات الاختبارات أن الأعمال المطلوبة في هذا الجزء تتطلب إعادة إنشاء وتأهيل، وليست صيانة روتينية دورية لهذا الطريق.وأوضحت أنه تم فرش الأسفلت يتم وفقا للمواصفات والاشتراطات والمقاييس العالمية المتبعة في أعمال صيانة فرش الأسفلت على الطرق السريعة.وأكدت أشكناني أن الهيئة تطمح في الاستمرار على نفس الوتيرة لضمان إطالة العمر الافتراضي للطريق وفقا للمواصفات القياسية المطلوبة في مستندات العقد وان الهيئة تحاول الانتهاء من باقي الأعمال المطلوبة.وأشارت إلى أن الهيئة جهزت حاليا للمرحلة الثانية تقريبا بحدود 900 متر، ومجرد الانتهاء منها تبدأ في تنفيذ المرحلة الثانية وأيضا العمل متزامن في الاتجاه الآخر من الطريق باتجاه المسيلة لإعادة وإزالة كافة طبقات الأسفلت حتى يتم اعادة تأهيل طبقة الأساس ومن ثم البدء في أعمال الرصف للطريق بكامله.وأعربت أشكناني عن أملها أن يتم الانتهاء من هذا الجزء الحيوي من الطريق قبل موعد بدء الدراسة مع ازدياد الكثافة المرورية لتسهيل حركة المرور على مرتادي هذا الطريق من المواطنين والمقيمين.وأعربت أشكناني عن شكرها لوزيرة الأشغال د. رنا الفارس لدعمها المستمر والمتواصل ومتابعتها الحثيثة في التسريع من وتيرة العمل لمثل هذه المشاريع واستغلال فترة الحظر الجزئي للانتهاء من إصلاح كافة الطرق والشوارع في الكويت سواء كانت طرق سريعة أو طرق داخلية. الانباء




المادة السابقة150 ألف جرعة من “أسترازينيكا” تصل البلاد
المقالة القادمةأمنية الصفتي تكشف أحدث الطرق لعلاج مرضى التوحد