وزيرة (شؤون الاتصالات): سرعة التحول الرقمي ضرورة حتمية بعد جائحة (كورونا)



دسمان نيوز – أكدت وزيرة الاشغال العامة ووزيرة الدولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الكويتية الدكتورة رنا الفارس أن سرعة التحول الرقمي ضرورة حتمية بعد انتهاء جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) لبناء مستقبل أفضل بقدرات الشباب الكويتي.جاء ذلك في تصريح صحفي للوزيرة الفارس اليوم الأحد بمناسبة انطلاق منتدى الحكومة الإلكترونية الثامن الثلاثاء المقبل ويستمر يومين تحت رعاية سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الذي أناب عنه الوزيرة الفارس لافتتاح المنتدى.وأشارت الوزيرة الفارس إلى أنها مدركة تماما حجم الجهد المطلوب في الوزارة الجديدة موضحة أن المهام كبيرة والتحدي ليس باليسير خاصة مع الأدوار المهمة لقطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في تفعيل مسارات التحول الرقمي للدولة والمجتمع بدولة الكويت.وأضافت أنه لا يخفى على الجميع حجم الدور المهم لقطاع الاتصالات وقطاع تكنولوجيا المعلومات في الإسهام بترشيد نفقات الدولة عبر تسخير التكنولوجيا لتوفير خدمات إلكترونية متطورة وكذلك في حماية المجتمع ومؤسساته ومصالحه وأصوله من خلال مقدرات الأمن السيبراني التي أصبحت شأن وطني بامتياز.وقالت “سوف ننطلق بإذن الله مستفيدين بما لدينا الآن ونبني معا لمستقبل أفضل مستفيدين من الإنجازات التي حققتها تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات عالميا في الوقت الذي نطور فيه قدرات الشباب الكويتي ليتحمل مسؤوليته”.من جانبه أبدى رئيس الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات الكويتية المهندس سالم الأذينة في تصريح مماثل ترحيبه بالخطوة التي قامت بها القيادة السياسية لإنشاء وزارة الدولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.وأعرب الأذينة عن التطلع للعمل يدا بيد مع الوزيرة الفارس لتحقيق الطموحات المرجوة من هذه الخطوة آملا أن تسهم جهودها في دعم تنفيذ العديد من المشروعات الحيوية التي قامت الهيئة بإنجاز جميع خطواتها التحضيرية وفق استراتيجيتها.وأضاف أن مشروع المركز الوطني للأمن السيبراني -على سبيل المثال- نطمح أن يتم إنشاؤه كهيئة مستقلة ضمانا لنجاحه في القيام بمهامه بما يتوافق والاستراتيجية التي وضعتها الهيئة بخصوصه والمعتمدة من قبل الحكومة الكويتية.وأشار إلى أن هذا التوجه جاء بعد تقييم تجارب العديد من الدول والأخذ بأفضل الممارسات العالمية بهذا الشأن لافتا إلى أن الأمن السيبراني يعتبر لبنة أساسية ضرورية لبناء منظومة متطورة للخدمات الحكومية الإلكترونية.وبين أن وجود وزارة تشرف على قطاعي الاتصالات وتقنية المعلومات سيسهم في توحيد جهود مراكز المعلومات الحكومية للتوجه نحو تفعيل تطوير برامج الحكومة الإلكترونية لتشكل فعلا خدمة متكاملة تغني المواطنين والمقيمين عن التردد على مقرات وزارات الدولة.بدوره أعرب مدير عام بلدية الكويت أحمد المنفوحة في تصريح مماثل عن سعادته بتخصيص حلقة نقاشية ضمن المنتدى حول نظام التراخيص الموحد الذي يتم البحث فيه بمبادرة مشتركة بين بلدية الكويت واتحاد المكاتب الهندسية والدور الاستشارية الكويتية.وقال المنفوحي إن أهمية هذا النظام تكمن بأن يوفر خدمة إلكترونية لإصدار جميع التراخيص التي تصدرها الجهات الحكومية وفقا لاختصاصها عند الشروع في خطط تنفيذ المشروعات الإنشائية والصناعية بالكويت.وأفاد أن النظام يعتبر منفذا إلكترونيا موحدا يعود إليه أصحاب المشروعات للحصول على التراخيص ابتداء من تقديم الطلبات إلى تسليم الوثائق أو استكمالها ومتابعة الإجراءات في الجهات الحكومية المعنية بالترخيص وتذليل العقبات إن وجدت وانتهاء بإصدار التراخيص إلكترونيا ويشمل ذلك بالطبع منصة إلكترونية تتمتع بجميع مميزات الأمن والخصوصية.وأشار إلى أن بلدية الكويت تسعى إلى تنفيذ هذا المشروع بكل ثقة اعتمادا على فريق عمل محترف أدار باقتدار مشروع نظم المعلومات الجغرافية التي نفذتها البلدية بنجاح تام.ويتناول المنتدى هذا العام بشكل أساسي تطوير الخدمات الحكومية الإلكترونية المتكاملة وإعادة هندسة الإجراءات الحكومية التي تشكل المدخل الإلزامي والطبيعي لتطوير تلك الخدمات.





المادة السابقة(السكنية): لجنة متابعة عوائق مشروع (جنوب سعد العبدالله) رفعت تقريرها الاول لوزير (الإسكان)المقالة القادمةالوفيات اليوم الأحد 28-3-2021