وزير إعلام الأسد: منفتحون على الإعلام ونرحب بتغطيته لـ “الانتخابات الرئاسية”

قال وزير الإعلام في حكومة الأسد، عماد سارة، إن سوريا “منفتحة” على الإعلام العالمي وترحب بكل من يريد تغطية ما أسماه بـ “الانتخابات الرئاسية”.

ودافع سارة في حديثه لوكالة “سبوتنيك” الروسية، الخميس، عن “شرعية” مسرحية الانتخابات الرئاسية المُزمع إجراؤها في 26 أيار/ مايو القادم، وأضاف: “عدم عقد الانتخابات في توقيتها هو عدم شرعية.. نحن نستغرب ممن يستغرب من عقد الانتخابات بتوقيتها”.

وتابع: “التشكيك في الانتخابات اعتدنا عليه من قبل الغرب والمحور الداعم للإرهاب”، معرباً عن “ترحيب دمشق بالتغطية الإعلامية للانتخابات الرئاسية”.

اقرأ أيضا: سيدة ثالثة تترشح لمنافسة بشار الأسد في مسرحية “الانتخابات الرئاسية”

ووافق برلمان الأسد، الأربعاء، على دعوة برلمانات دول عربية وأجنبية لمواكبة عملية انتخاب “رئيس جمهورية” والاطلاع على مجريات سيرها.

وقالت وكالة أنباء النظام “سانا”، إن البرلمانات المدعوة لمواكبة “الانتخابات الرئاسية” من روسيا والجزائر وسلطنة عمان وموريتانيا وإيران وأرمينيا والصين وفنزويلا وكوبا وبيلاروسيا وجنوب أفريقيا والإكوادور ونيكاراغوا وبوليفيا.

يُذكر أن رأس النظام السوري بشار الأسد، يتولى رئاسة البلاد منذ عام 2000 خلفاً لوالده حافظ الأسد الذي حكم سوريا بنظام قمعي على مدى 3 عقود، ويشكل رحيله عن السلطة مطلباً أساسياً للمعارضة السورية والدول الداعمة لها.