وزير الكهرباء والماء: رسمنا خططا لادخال الطاقة الخضراء والنظيفة الى الكويت



دسمان نيوز – أكد وزير الكهرباء والماء الدكتور مشعان العتيبي أن الطاقة الخضراء والنظيفة التي بزغت عالميا وانتشرت دوليا وجدت لها مكانا في الكويت التي رسمت خططها لإدخالها والاعتماد عليها بنسبة “أراها مرضية وهي 15 في المئة”.جاء ذلك في كلمة ألقاها نيابة عنه وكيل وزارة الكهرباء والماء جاسم النوري بمناسبة احتفالية ساعة الأرض التي نظمتها الجمعية الكويتية لحماية البيئة مساء أمس السبت مشاركة منها في الاحتفالات العالمية السنوية بساعة الارض.وأضاف الدكتور العتيبي ان هناك انسجاما كبيرا بين خطط وبرامج الدولة مع التوجهات والمناحي العالمية في التوجه للاعتماد على الطاقات البديلة الجديدة والمتجددة مبينا أن “خططنا في الدولة هي الوصول بنسبة 15 بالمئة من الاعتماد على الطاقات الجديدة والمتجددة.واضاف ان لدى وزارة الكهرباء والماء رؤية برامجية تتوافق مع الرؤية التنموية العالمية 2030 “بل ولدينا رؤية كويتية تنموية كويت 2035” مؤكدا ان المساعي الكويتية لنشر مبادئ ومنهاج الاعتماد أو التوجه إلى الطاقات المتجددة هو نشر وبث وترسيخ التوعية المجتمعية عبر العديد من الجهات والمؤسسات ووسائل الإعلام.واوضح ان هناك توجهات كويتية ايضا لإنشاء المختبرات العلمية والدراسات التعليمية والعلمية علاوة على اعتماد الدولة على دراسة التخصص والتوظيف البيئي لخريجي الجامعات ما يدفع باتجاه ترسيخ الفكر المتطور للاتجاه نحو الطاقات البديلة.من جانبها قالت رئيسة الجمعية الكويتية لحماية البيئة الدكتورة وجدان العقاب ان تنظيم الجمعية لاحتفالية ساعة الارض بطريقة افتراضية هي المرة الاولى عالميا بسبب تداعيات جائحة كورونا.واضافت العقاب ان الجمعية نظمت هذه الفعالية لمدة ساعة تسبق توقيت ساعة الارض بعنوان (تحديات تغير المناخ في دولة الكويت) انطلاقا من حرصها على مشاركة العالم احتفالاته السنوية بتلك الفعالية التي تسجل بمنظمة ساعة الارض العالمية باسم دولة الكويت.واشارت الى دعوة الجمعية للعديد من الجهات الحكومية والمنظمات المدنية بالكويت وإقليم الخليج العربي والدول العربية لطرح قضية التغير المناخي وآثاره ومناقشة الحلول وعرض جهود ورؤى كل جهة مشاركة في الاحتفالية مبينة ان عدد المشاركين في الفعالية 100.وبينت ان الفعالية شملت مشاركة السفيرة الفرنسية لدى الكويت آن كلير ليجيندر التي ألقت محاضرة ثرية تناولت خلالها الجهود الفرنسية في مجال التغير المناخي متضمنة أرقاما وإحصائيات موثوقة تساهم في وضع الحلول تجاه تلك القضية العالمية.واوضحت ان مدير ادارة رصد جودة الهواء ورئيس الوفد التفاوضي الفني في اتفاقية الامم المتحدة الاطارية لتغير المناخ شريف الخياط القى محاضرة بعنوان (جهود الهيئة العامة للبيئة في تنفيذ التزامات الكويت في اتفاقية الامم المتحدة الاطارية لتغير المناخ والاثار السلبية لظاهرة تغير المناخ على دولة الكويت) وتم استعراض سيناريوهات تأثير التغير المناخي على الكويت.وقالت الدكتورة العقاب ان رئيس فرع تخطيط المشاريع بمديرية المشاريع الهندسية بالحرس الوطني العقيد مرثد الزويد القى ايضا محاضرة بعنوان (تطبيقات ترشيد استهلاك المياه في الحرس الوطني الكويتي) والتي استعرض خلالها الجهود الكبيرة في تطبيق منظومة الحرس الوطني للخطط والاجراءات الحديثة التي تساهم في ترشيد استهلاك الكهرباء فضلا عن محاضرة للمنسق العلمي للشبكة العربية للبيئة والتنمية (رائد) الدكتور عماد الدين عدلي بعنوان (تحديات تغيرات المناخ في الوطن العربي).واضافت ان الفعالية شملت عرضا مرئيا توعويا من خلال تقديم الجمعية فلاشا توعويا من اعداد مركز التوثيق البيئي بالجمعية عن ساعة الارض (لنقبل هذا التحدي) مستعرضا لهذا الحدث العالمي السنوي وما يتضمنه من الدعوة لاطفاء الانوار في الاف المدن والمنشآت في العالم لمدة ساعة لحماية الارض من التغير المناخي وآثاره السلبية.





المادة السابقةرئيس اللجنة العليا لـ كورونا: مؤشرات لاستمرار الحظر لما بعد رمضان