وزير خارجية السعودية| تطبيع العلاقات مع إسرائيل سيفيد الشرق الأوسط  

وزير خارجية السعودية| تطبيع العلاقات مع إسرائيل سيفيد الشرق الأوسط  

جدول المحتويات

في حديثه عبر “شبكة سي إن إن” الخميس، قال وزير خارجية المملكة العربية السعودية: إن أي اتفاق محتمل لـ تطبيع العلاقات مع إسرائيل (بين السعودية وإسرائيل) سيفيد الشرق الأوسط ، لكنه يعتمد على تقدّم عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وقال الوزير فيصل بن فرحان إن “تطبيع وضع إسرائيل داخل المنطقة سيحقق فوائد هائلة للمنطقة ككل”، وأضاف  “سيكون مفيدًا للغاية اقتصاديًا واجتماعيًا ومن منظور أمني.”

تطبيع العلاقات مع إسرائيل

وزير خارجية السعودية| تطبيع العلاقات مع إسرائيل سيفيد الشرق الأوسط  
وزير خارجية السعودية| تطبيع العلاقات مع إسرائيل سيفيد الشرق الأوسط

التطبيع يعتمد على إحراز تقدم في عملية السلام بين إسرائيل وفلسطين

ولكن الوزير بن فرحان أشار إلى أن تطبيع العلاقات مع إسرائيل وأي صفقة محتملة بهذا الخصوص لن تتم إلا إذا تم إحراز تقدم نحو السلام بين إسرائيل وفلسطين، مع منح الفلسطينيين دولة ذات سيادة على أساس حدود عام 1967.

وتابع الوزير بن فرحان بالقول: “لا أعرف ما إذا كانت (الصفقة) وشيكة، فهي تعتمد إلى حد كبير على التقدم في عملية السلام”، وأضاف موضحًا: أن “هناك بالطبع، صفقة تطبيع مطروحة على الطاولة – وهي مطروحة على الطاولة منذ عام 2002 – إنها تسمى خطة السلام العربية، وحتى قبل ذلك كانت لدينا مبادرة فاس التي قدمتها المملكة عام 1982 والتي طرحت آفاق التطبيع الكامل مع إسرائيل مقابل تسوية عادلة للقضية الفلسطينية”.

وأردف قائلًا : “الآن التطبيع في المنطقة لا يمكن أن ينجح إلا إذا عالجنا قضية الفلسطينيين، وإذا تمكنّا من إقامة دولة فلسطينية ضمن حدود عام 1967 تمنح الفلسطينيين الكرامة وتعطيهم حقوقهم، إذا تمكنا من إيجاد طريق نحو ذلك ، فأعتقد أنه يمكننا رؤية منطقة أكثر أمانًا وأكثر ازدهارًا حيث يمكن للجميع المساهمة في نجاحها ، بما في ذلك إسرائيل.

المملكة ترحب بجميع الإسرائيليين من جميع الأديان.. ولكن؟

وحول سؤال في معرض الحديث عن تطبيع العلاقات مع إسرائيل، هل من الممكن قيام المسلمين الإسرائيليين بأداء فريضة الحج إلى مكة؟ ، قال الأمير فيصل: إن ذلك سيعتمد أيضًا على التقدم في عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية.

وأضاف: “لم نوافق على ذلك، ولكن كما قلت، إذا كان لدينا تقدم في القضية الإسرائيلية الفلسطينية، فإننا نأمل أن نرحب بالمواطنين الإسرائيليين من جميع الأديان في المملكة ، وليس فقط المسلمين”.

إقرأ أيضًا في أخبار السعودية اليوم:
حالات كورونا في السعودية اليوم..التراخي في الإحترازات يرفع الإصابات

طبيب سعودي يكشف أسباب زيادة إصابات كورونا من جديد