10 ساعات بلا إنترنت… بفعل مقاول !

رنا الفارس: بلاغ عاجل إلى النيابة ضد المتسببين وتطبيق الجزاءات على المقاول

– محمد المطير: قطع الكيبل في ثلاثة أماكن بنفس الوقت… لا يمكن يكون صدفة
– قطاع الاتصالات يضع خريطة طريق لتجنّب الانقطاعات المستقبلية

عاشت الكويت 10 ساعات بـ«نصف» قدرة على التواصل مع العالم الخارجي، بعد تعطّل نحو 60 في المئة من خدمات الإنترنت محلياً، نتيجة قطوعات أصابت عدداً من الكوابل الدولية الرئيسية، بسبب تنفيذ أعمال خاصة بتطوير الطرق. وأعلنت وزيرة الأشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الكويتية الدكتورة رنا الفارس التقدم ببلاغ عاجل إلى النيابة العامة ضد المتسببين في قطع الكابلات المغذية لشبكة الإنترنت وإلحاق الضرر بها. وقالت الفارس إنه تم التقدم بالبلاغ، وتحميل المتسببين كافة الأضرار الناجمة والآثار القانونية المترتبة على ذلك فضلاً عن تطبيق الجزاءات الواردة في عقد المقاول. وشهد قطاع الاتصالات بشقيه العام والأهلي استنفاراً طوال يوم أمس لتأمين عودة خدمة الانترنت، فيما أوضحت هيئة تنظيم الاتصالات وتقنية المعلومات أن المشكلة سببها تعرض عدد من الكوابل الدولية إلى قطوعات عدة في اتجاهات متنوعة بسبب تطوير الطرقات بين مقسم أم الهيمان ومركز حدود النويصيب، وبين مقسم أم الهيمان ومقسم الزور، وبين مقسم الجهراء ومركز حدود السالمي. واعتبر النائب محمد المطير أن «قطع الكيبل في ثلاثة اماكن بنفس الوقت.. لا يمكن يكون صدفة». وأشارت وزارة المواصلات إلى رصد قطع في 4 كوابل فايبر تابعة لشركات الاتصالات «ZAIN» و«stc» في الكويت، وكوابل الربط بين المقاسم «BCM» والكيبل الدولي بين الكويت والسعودية. وذكرت مصادر مطلعة لـ «الراي» أن الجهات المسؤولة في قطاع الاتصالات «ستعمد إلى تقديم خريطة طريق تحمي الكويت من أي انقطاعات مستقبلية للانترنت، آملاً الموافقة على الخطط المزمع تقديمها في أقرب فرصة ممكنة.

إقرأ أيضاً